×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الخميس, 01 أيلول/سبتمبر 2016

مهرجان بيروت لليوغا يعلن عن برنامجه

كتبه 

أقامت جمعيّة نفس المنظمة لمهرجان بيروت لليوغا مؤتمراّ صحفيّاً يوم أمس، شدّدت من خلاله، مؤسّسِة المهرجان ومعلّمة اليوغا دلال حرب على أن المهرجان " مُتاح للجميع بغضّ النظر عن العمر، اللياقة البدنيّة أو  عمّا إذا كانوا مبتدئين أو متمرّسين في اليوغا، وهو يتوجّه إلى كلّ من يودّ أن يختبر  نهاية أسبوع خالية من الضغط والهموم المتكاثرة، علّه  يتنفّس عبرها من خلال صفوف اليوغا، فينشأ التواصل ما بين الجسد والعقل والقلب، في ما يبعث على الإسترخاء والإحساس بالتناغم والهدوء. "

وضمّ المؤتمر الصحفي الذي أقيم في Beirut Digital District BDD، الأساتذة المشاركين في المهرجان بالإضافة إلى الرعاة والداعمين له.

اليوغا ليست برياضة إنما هي علمٌ لأسلوب حياة نشأ في الهند منذ أكثر من خمسة آلاف سنة. أما في لبنان، فتعود بدايات اليوغا إلى الخمسينات، وتوّسعت المعرفة حولها بشكلٍ كبير في السنوات العشرة  الأخيرة. تسعى جمعية "نَفَس" غير الهادفة للربح، ومؤسِّستها  معلّمة اليوغا دلال حرب، من خلال تنظيمها لمهرجان بيروت لليوغا، إلى نشر المعرفة الصحيحة حول اليوغا كعلمٍ لحياة صحّيّة أفضل في لبنان.

للسنة الثالثة على التوالي، يدعو مهرجان بيروت لليوغا اللبنانييّن لأن يأخذوا نفساً يوم الأحد في 18 أيلول الجاري في  Pleine Nature في مار روكز.  ويبدأ المهرجان عند الساعة التاسعة صباحاً ولغاية السابعة مساءً، ويضمّ  20 معلّم يوغا وتأمّل هم من الأكثر خبرة  في لبنان ويمثّلون المدارس الكبيرة لليوغا في البلد كيوغا الهاتا التي ترتكز على التمارين الجسديّة، ويوغا الكندليني التي تحّرك الطاقة الحيويّة الكامنة في العمود الفقري، واليوغا نيدرا التي تضع الشخص في حالة من الإسترخاء الشديد الذي يساعد على النوم العميق. في زاوية الطاقة الإيجابيّة، يشاركون معالجون في الطاقة ممارستهم مع من يرغب في أن يختبر هذا الجانب من العلم الذي يتناول مسائل الطاقة كوسيلة لإيجاد التوازن والتخلّص ممّا قد يربك العقل والنفس

أمّا الأمّ والأب والأولاد فلهم الحيّز الأكبر هذا العام في المهرجان مع صفوف يوغا العائلة التي تدعو الأفراد العائلة إلى المشاركة معً في تأليف الوضعيات واكتشاف كيفيّة ضبط إيقاع النفس سويّاً وانسيابيّة الحركات. يقدّم هذا الصف معلّمون متخصّصون بإقامة التوالصل مع الأطفال والأولاد، في إطار مسلٍّ تخترقه إيقاعات الموسيقى والمرح.  تجدر الإشارة  بأنّ الدخول مجّاني للأولاد دون الثانية عشرة من عمرهم.

وكما أن المهرجان يستمدّ طاقته من المجموعة فهو يساهم في المجموعة في المقابل، إذ تعود ألفا ليرة لبنانيّة من كلّ بطاقة مُباعة إلى منظّمة الصليب الأحمر اللبناني.  

ولتكملة اليوم في المنهج نفسه أي صحّة الإنسان كأولويّة، يتعاون المهرجان مع راعين وعارضين لغذاء صحّي وعضويّ، بالإضافة إلى كلّ ما يساهم في رفاهيّة الإنسان من منتوجات وخدمات.

أسعار البطاقات 25 ألف ليرة لبنانيّة.  تتوفّر على المدخل. ويمكن الإطلاع على البرنامج المفصّل للمهرجان عبر الموقع الرسمي:www.beirutyogafestival.com
وصفحة الفايسبوك: Beirut Yoga Festivalبقirut Yoga Festival.  ; hgjhgdd:L اليوغا والتأمل في المهرجان، فيمكنمنتوجاتهم ويستمتعوا بالغذاء والعصير الصحّي بالإضافة إلى كلّ  
كما يكمن الإتصال على الرقم التالي: 81755718

كما يمكنكم مشاهدة الفيديوهات عبر الروابط التالية:
https://youtu.be/Zq-EQwLnAPM

https://youtu.be/bLZmJ1H6mqk

لمزيد من المعلومات الصحفية، الرجاء الإتصال بالمسؤولة الإعلاميّة للمهرجان ريتا باسيل عبر التالي:

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

0033624314302

76158418

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة