×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الأربعاء, 11 تشرين1/أكتوير 2017

الجيش المصري يحتفظ بالمركز العاشر عالميًا

كتبه  المحرر

احتفظ الجيش المصري بترتيبه العالمي في المركز العاشر بين جيوش العالم للشهر الثالث علىالتوالي، متقدمًا على الجيش الإسرائيلي بـ5 مراكز.

وجاء ترتيب الجيوش بحسب موقع "جلوبال فاير باور" على النحو التالي: الجيش الأمريكي في المرتبة الأولى، والروسي في المركز الثاني، ثم الصيني والهندي، والفرنسي، والبريطاني، والياباني.

مصر ترمم حلب القديمة

انتهى المؤتمر العربي الأول للترميم وإعادة الإعمار، الذي نظمته نقابة المهندسين المصرية، بالتعاون مع نقابتي المهندسين بالعراق وسوريا، وتحت رعاية مجلس الوزراء، على مدار الأيام الثلاثة الماضية، إلى سبل العمل على إنقاذ وترميم عدد من المدن والمنشآت العربية.

ووضع المؤتمر، خطة العمل المقترحة لإعادة إعمار وتأهيل حلب القديمة، بإنشاء "اللجنة العليا لإعادة إعمار وتأهيل حلب القديمة"، وإنشاء صندوق إعادة إعمار وتأهيل حلب القديمة، يتم تمويله من الدولة والمعونات والقروض المقدمة من الجهات العربية والدولية، ومن الإمكانات الذاتية الكامنة بحلب ويتبع اللجنة العليا لإعادة الإعمار والتأهيل، وكذلك إنشاء صندوق المعلومات المتعلقة بحلب القديمة، والذي يحتوي على كافة المعلومات والدراسات والمسوحات عن حلب المتوفرة لدى الجهات العامة والخاصة والدولية، ويتبع أيضًا اللجنة العليا لإعادة الإعمار والتأهيل، بالإضافة إلى إعطاء الأولوية لإعادة تأهيل المساكن وتأمين متطلبات عودة ساكنيها، مع تشجيع الاستثمار في بعض المعالم والمنشآت السياحية لتكون مراكز إشعاع لعودة الحياة إلى المدينة القديمة، وكذلك الإسراع بافتتاح مركز للتدريب على الحرف التقليدية المرتبطة بالتراث المعماري.

وفيما يخص الدولة المصرية، فقد ناقش المؤتمر سبل صيانة الفنادق التراثية، والعمل على حمايتها لتوظيفها سياحيًا، حيث استعرض المؤتمر، أهمية الفنادق وتوظيفها لتكون قصور هامة بمصر مثل فندق جلوريا، وهو قصر الصفا بالإسكندرية، وفندق هليوبوليس وهو قصر الاتحادية بالقاهرة، وهناك فنادق تم توظيفها كفندق بالرغم من أنها قصور مثل قصر الجزيرة الذى تحول لفندق ماريوت.

كما قدم عدة توصيات، أهمها عدم المساس بالأثر إلا بمشاركة وزارة الآثار، في حالة الترميم لتوضيح أماكن الترميم، واحترام قانون الآثار والعمل به في حالة تطوير الفنادق، والعمل على صيانة الفنادق التراثية وحمايتها.

السيسي: الإرهاب لم ولن يستطيع منعنا من تنمية سيناء

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي: إن مواجهة الإرهاب تتضمن زيادة العمران والتنمية في المدن والمحافظات، خاصة الحدودية؛ نظرًا لأهميتها الاستراتيجية، لافتًا إلى وجود جهد كبير من الدولة لتنفيذ المشروعات في سيناء.

وأضاف، خلال تفقده سير العمل بمشروع العاصمة الجديدة، أن "الإرهاب مش مانعنا ولا هيمنعنا من عمل تنمية حقيقية في سيناء.. محدش هيقدر ياخد البلد مننا وهنحافظ عليها".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome