×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الأربعاء, 13 أيلول/سبتمبر 2017

الداخلية تصفي ارهابي في الاسكندرية

كتبه  المحرر

داهمت قوات العمليات الخاصة أخطر البؤر الإرهابية بـ 4 محافظات في إطار عمليات تتبع باقى العناصر التكفيرية المتورطة فى ارتكاب حوادث إرهابية ومطلوبين على ذمة قضايا إرهاب وأعضاء حركة حسم الإخوانية لتتضيق الحصار عليهم.

وأفادت مصادر أمنية مطلعة بأن قوات الداخلية نجحت في إجهاض مخططات وتحركات أعضاء لجان العمليات النوعية بتنظيم الإخوان الإرهابى والتى تستهدف قوات الجيش والشرطة والمنشآت المهمة والحيوية.

من جهتها، أصدرت وزارة الداخلية بيانًا منذ قليل حول تفاصيل تصفية إرهابي هارب بالإسكندرية، هو المنفذ الرئيسى لحادث البدرشين في يوليو الماضي، والذي أسفر عن استشهاد عدد من رجال الشرطة.

وقالت في البيان: "إنه فى إطار تواصل جهود وزارة الداخلية فى تحديد وملاحقة العناصر الإرهابيةالمتورطة فى ارتكاب حادث الهجوم المسلح الذى وقع بتاريخ 14 يوليو 2017 واستهدف القوة الأمنية المعينة بدائرة مركز البدرشين بمحافظة الجيزة، وأسفر عن استشهاد 5 من رجال الشرطة، وما توصلت إليه المعلومات بشأن الحادث من انتماء العناصر الإرهابية المتورطة فى ارتكابه لإحدى البؤر التكفيرية واتخاذها من وكرين كائنين بمنطقتى "السادس من أكتوبر، وفيصل بالهرم" مكانًا لاختبائهم ومداهمة الوكرين بتاريخ 25 يوليو الماضي، والذى أسفر عن مصرع أربعة من تلك العناصر وضبط الأسلحة المستخدمة فى ارتكاب الحادث وكمية من المواد المستخدمة فى تصنيع العبوات المتفجرة، فقد كشفت عمليات تتبع باقى عناصر البؤرة التكفيرية المتورطة فى إرتكاب الحادث عن تحديد مكان اختباء المتهم الخامس والأخير والذى يعد المنفذ الرئيسى للحادث الهارب عز عيد محمد مليجى "وشهرته عز الأسود" بإحدى الشقق السكنية بمنطقة البيطاش بالدخيلة بمحافظة الإسكندرية، وقد أشارت المعلومات إلى اتخاذه العديد من الوسائل التأمينية للتخفى للحيلولة دون رصده واستخدامه بطاقة رقم قومى خاصة بشخص آخر.

وأضافت الوزارة: وعقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا تم استهداف مكان اختباء المتهم المذكور إلا أنه بادر بإطلاق الأعيرة النارية حال استشعاره باقتراب القوات الأمنية، الأمر الذى اضطر القوات للتعامل معه ما أسفر عن مصرعه، وعُثر بحوزته على بندقية خرطوش وكمية كبيرة من الطلقات، وتوالى النيابة التحقيق فى الواقعة.

الى ذلك، قضت الدائرة 26 جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمحكمة التجمع الخامس برئاسة المستشار حمدي الشنوفي، بمُعاقبة "جمال اللبان"، مدير الإدارة العامة للتوريدات بمجلس الدولة السابق، بالسجن المؤبد مع عزله من منصبه، وذلك في ضوء اتهامه بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ"رشوة مجلس الدولة".

وقضت المحكمة كذلك ببراءة المتهمة رباب عبد الخالق، والمتهمين مدحت عبدالصبور ومحمد أحمد شرف، وقررت المحكمة مصادرة مليون و200 الف جنيه، موضوع الرشوة، ومصادرة كافة المحررات المزورة ضمن القضية.

صدر الحكم برئاسة المستشار حمدي الشنوفي وعضوية المستشارين محمد رافت الطيب ومصطفي الحميلي وسكرتارية جورج ماهر ووائل عبدالمقصود.

والمتهمون في القضية جمال اللبان المدير السابق للإدارة العامة للتوريدات بمجلس الدولة، ورباب عبد الخالق فراج المتهمة بالرشوة الجنسية، وزوجها مدحت عبدالصبور شيبة، ومحمد شرف الدين.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة