×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الأربعاء, 31 أيار 2017

السيسى خلال لقائه رئيس الوزراء وعددا من المسئولين: مواصلة الجهود لسرعة ضبط جناة حادث المنيا

كتبه  المحرر

ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الرئيس السيسي عقد أمس اجتماعاً حضره شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وطارق عامر محافظ البنك المركزي، ووزراء الدفاع والإنتاج الحربى، والخارجية، والداخلية، والعدل، والمالية، والتموين والتجارة الداخلية، والزراعة واستصلاح الأراضى، بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية. ونقلت الصحيفة عن السفير علاء يوسف المتحدث باسم الرئاسة قوله إن "وزير الداخلية قدم تقريراً عن سير التحقيقات الخاصة بالحادث الإرهابي الذي شهدته محافظة المنيا، وإجراءات ملاحقة الجناة، وأكد الرئيس السيسي ضرورة مواصلة الأجهزة المعنية جهودها لسرعة ضبط الجناة. كما استمع الرئيس إلى تقرير حول نتائج العمليات العسكرية ضد مواقع الإرهابيين في ليبيا، لاستهداف التنظيمات التي أسهمت في التخطيط للحادث الإرهابي وتنفيذه، حيث أكد السيسي أنه لا تهاون مع أي شخص أو جهة تحاول العبث بمقدرات الشعب وأمنه، مطالباً بضرورة التصدي لأي تهديد لاستقرار مصر والقضاء عليه، سواء كان مصدره داخل مصر أو خارجها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاجتماع استعرض تقريرا مبدئيا حول الإجراءات التي اتخذتها الحكومة تنفيذاً لتوجيهات السيسي بإزالة جميع التعديات على أراضى الدولة، وتطرق إلى جهود توفير السلع والأغذية، وضبط الأسعار والأسواق والموقف بالنسبة لموسم حصاد القمح, وإجراءات استبدال البطاقات الخاصة بصرف الخبز المدعم لضمان وصول الدعم إلى مستحقيه, مع الحفاظ على موارد الدولة. كما استعرض الاجتماع نتائج قرار رفع سعر الفائدة على الإيداع والقروض, وقرارات الحكومة الأخيرة لتخفيف الأعباء عن المواطنين وتحسين الأوضاع المعيشية لهم ودعم شبكة الحماية الاجتماعية.

كما ذكرت الأهرام أن السيسي تلقى أمس اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أعرب خلاله عن خالص تعازيه في ضحايا الحادث الإرهابى، بالمنيا، مؤكدا إدانة فرنسا التامة لهذا العمل الخسيس، ووقوفها، حكومة وشعبا، مع مصر وتضامنها الكامل معها في مواجهة الإرهاب الأسود الذي يهدد العالم بأسره. من جانبه، أعرب السيسي عن تقديره لموقف ماكرون، الذي يعكس قوة وعمق علاقات البلدين. وأشار إلى أهمية تكثيف الجهود الدولية الرامية لمكافحة الإرهاب، وأن مصر لن تتردد في الدفاع عن نفسها وعن مواطنيها ضد خطر الإرهاب أينما وجد، وتم خلال الاتصال الاتفاق على مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة إزاء عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومنها الوضع في ليبيا.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة