×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الإثنين, 16 نيسان/أبريل 2018

السيسي في قمة الظهران : لتفعيل العمل العربي المشترك

كتبه  المحرر

إننا بحاجة اليوم إلى استراتيجية شاملة للأمن القومي العربي، لمواجهة التهديدات الوجودية التي تواجهها الدولة الوطنية في المنطقة العربية، وإعادة تأسيس العلاقة مع دول الجوار العربي على قواعد واضحة، جوهرها احترام استقلال وسيادة وعروبة الدول العربية، والامتناع تمامًا عن أي تدخل في الشأن الداخلي للدول العربية.. لقد سبق وطرحت مصر عددًا من المبادرات لبناء استراتيجية فعالة وشاملة للأمن القومي العربي، وتوفير مقومات الدفاع الفعال ضد أي اعتداء أو محاولة للتدخل في الدول العربية.. وإنني على ثقة من أنه بالإمكان التوصل لهذه الاستراتيجية الشاملة، إذا توافرت الإرادة السياسية الجماعية، وصَدَقَ العزم على التعاون لاستعادة زمام المبادرة، بشكل يُفضي إلى وقف الانتهاك المتكرر لسيادة واستقلال بلادٍ عزيزة من دول أمتنا العربية.

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو،

لابد من أن نبدأ بفلسطين.. إن ما قدمه ويقدمه الشعب الفلسطيني من تضحيات على مدار عقود، تضع الضمير الإنساني كله على المحك.. إن قضية نضال الشعب الفلسطيني ليست قضية العرب وحدهم، ولكنها قضية الحق في مواجهة القوة.

لقد كان مشروع القرار الذي شاركت مصر في إعداده، وأقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر الماضي بأغلبية 128 دولة، دليلًا جديدًا على أن الحق العربي في القدس، هو حق ثابت وأصيل، غير قابل للتحريف أو المصادرة.. ولازال العرب متمسكين بخيار السلام خيارًا استراتيجيًا وحيدًا، وما زالت المبادرة العربية للسلام هي الإطار الأنسب لإنهاء الاحتلال، وتجاوز عقود من الصراع الذي أتي على الأخضر واليابس، لتبدأ مرحلة من البناء آن لشعوبنا أن تجني ثمارها. 

إن على المجتمع الدولي كله مسئولية واضحة لا لبس فيها للوقوف أمام سياسات تكريس الاحتلال، وخلق حقائق جديدة على الأرض، ومحاولة مصادرة الحقوق الفلسطينية في الأراضي المحتلة، وفي القلب منها القدس الشرقية، بل وحتى حرمان الشعب الفلسطيني من أبسط الحقوق والخدمات، عبر الأزمة التي تواجهها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأُنُرْوَا)، نتيجة عدم توفير الأموال الزهيدة التي تحتاجها، لتوفير الحد الأدنى من مقومات البقاء، لخمسة ملايين لاجئ فلسطيني.. وهو أمر يمس بشدة وإجحاف بقطاع واسع من أبناء الشعب الفلسطيني.

إنّ المسئولية تقتضي منا أيضًا أن نقوم بنقد الذات، فما كان للحق الفلسطيني أن يتعرض لأشرس هجمة لمصادرته وإسقاطه، لو لم تكن حالة الانقسام الفلسطيني التي تدخل عقدها الثاني.. وبكل صراحة أقول، لا يجب السماح بأن يكون استمرار الانقسام الفلسطيني، ذريعة لإبقاء واقع الاحتلال.. إن مصر تعمل بكل دأب مع الأشقاء الفلسطينيين، لطي هذه الصفحة الحزينة من تاريخهم، وقد آن الأوان لرأب هذا الصدع غير المبرر، وتجاوز اعتبارات المنافسة الحزبية لصالح إعلاء كلمة الوطن، واستعادة وحدة الصف الفلسطيني، التي هي شرط ضروري لخوض معركة التفاوض والسلام واسترداد الحق.

من جانبها، أدانت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الضربات العسكرية التى وجهتها الولايات المتحدة وإنجلترا وفرنسا لأهداف بالأراضى السورية، بزعم وجود أسلحة كيماوية واستخدامها فى مدينة "دوما" بالغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأكدت اللجنة فى بيانها: "أن الضربات التى قامت بها الدول الثلاث دون استصدار قرار من مجلس الأمن، أو التأكد من وجود تهديد للسلم يستلزم استخدام القوة المسلحة طبقًا للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، يعد خرقًا صارخًا، وانتهاكًا واضحًا لميثاق الأمم المتحدة، ولأحد أهم قواعد القانون الدولى ألا وهى احترام سيادة الدول".

كما تؤكد اللجنة مساندتها للشعب السوري، ودعمها الكامل لحقه فى تقرير مصيره، وتعتزم التشاور مع لجان العلاقات الخارجية بالبرلمانات العربية لحث الحكومات العربية على إيجاد حل للأزمة بما يضمن حقن دماء السوريين ووحدة وسلامة كيان الدولة السورية.

وأشار البيان إلى أن اللجنة سترسل إدانة لبرلمانات الدول الثلاث– الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا– إضافة إلى البرلمان الأوروبى لحثهم على مساءلة الحكومات التى قامت بذلك، والحيلولة دون تكراره، حفاظًا على أرواح الأبرياء، وأمن المنطقة، والسلم والأمن الدوليين، واستقرار منطقة الشرق الأوسط.

كما تخاطب اللجنة من خلال هذا البيان ومن خلال اتصالات ولقاءات تعتزم القيام بها برلمانات العالم وشعوبه للوقوف صفًا واحدًا ضد هذه الأفعال التى تعد خرقًا واضحًا للقانون الدولي، فى ظل عجز الأمم المتحدة عن التصدى لها.

وتدين الأطراف المعتدية وتحمل المجتمع الدولى المسئولية إزاء الأوضاع الإنسانية التى يعانيها الشعب السوري.

نسبة البطالة في 2017 الى انخفاض

أصدر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الاثنين، النشرة السنوية المجمعة لنتائج بحث القوى العاملة عام 2017، والذي أوضح انخفاض معدل البطالة، مسجلًا 11.8% مقابل 12.5% عـام 2016.

من أهم المؤشرات ما يلي:

بلغ معدل البطالة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين (15- 29 سنة) 24.8٪ من إجمالي قوة العمل فى نفس الفئة العمرية.

بلغ معدل البطالة بين الشباب الذكور 20% وبين الشباب الإناث 36.5% من إجمالي قوة العمل فى نفس الفئة العمرية عام 2017:

18.2٪ معدل البطالة للفئة العمرية (15- 19 سنة).34.0٪ معدل البطالة للفئة العمـرية (20- 24 سنة).18.6٪ معدل البطالة للفئة العمـرية (25- 29 سنة).

بلغ معدل البطالة للشباب فى الفئة العمرية (15-29 سنة) من حمـلة المؤهــلات المتوسطة وفـــوق المتوسطة والجامعيـــة وما فوقهــــا 31.8٪ من إجمالــي قوة العمل فى نفس الفئة العمرية عام 2017، حيث بلغ:

24.9٪ معدل البطالة للذكور من حمـلة المؤهــلات المتوسطة وفـــوق المتوسطة والجامعيـــة وما فوقهــــا فى نفس الفئة.47.2٪ معدل البطالة للإناث من حمـلة المؤهــلات المتوسطة وفـــوق المتوسطة والجامعيـــة وما فوقهــــا فى نفس الفئة، قـــــــــوة العـــــمل:29.474 مليـــــــــون فـــــــرد حجــــــم قـــــوة العمـــل.

وبلغ حجـــم قــــــوة العمــــل 29.474 مليون فرد عام 2017مقابل 28.934 مليون فرد عام 2016 بزيادة قدرها 540 ألف فرد بنسبة 1،9%.

بلغ حجم قوة العمل من الذكور 22،473 مليون فرد عام 2017 مقابل 21،934 مليون فرد عام 2016 بزيادة قدرها 539 ألف فرد بنسبة 2،5%.

بلغ حجم قوة العمل من الإناث01 7،0 مليون فرد عام 2017 مقابل 7،000 مليون فرد عام 2016 بزيادة قدرها واحد ألف فرد بنسبة 0،01%.المتعــــــــــطلون:3،468 مليــــــــون فـــــــرد متعطل عن العمـــــل.

وبلغ عدد المتعطلين 3،468 مليون متعطل عام 2017 مقابل 3.603 مليون متعطل عام 2016 بإنخفاض قدرة 135ألف متعطل بنسبة 3.7%.

%8.2 معدل البطالـــــــــة بيـــــن الذكور و23،1% بين الإناث وبلغ معــدل البطالــة 11،8% عام 2017 مقابل 12.5% عام 2016.

بلغ معدل البطالة بين الذكور 8.2% عام 2017 مقابل 8.9% عام 2016.

بلغ معدل البطالة بين الإناث 23.1% عام 2017 مقابل 23.6% عام 2016.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة