×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

السبت, 28 نيسان/أبريل 2018

انطلاق القمة الخامسة لبرلمانات الاتحاد من اجل المتوسط في القاهرة

كتبه  المحرر

انطلقت في العاصمة المصرية صباح اليوم السبت، أعمال القمة الخامسة لرؤساء برلمانات "الاتحاد من أجل المتوسط"، بمشاركة تركية.

وافتتح أعمال القمة في القاهرة التي تستمر يومين، علي عبد العال، رئيس مجلس النواب المصري، الرئيس الحالي للجمعية البرلمانية التابعة للاتحاد.

وتناقش النسخة الحالية قضية مكافحة الإرهاب في المنطقة الأورومتوسطية.

وأفاد مصدر بالسفارة التركية لدى القاهرة، أن النائب "علي إيرجوشكون" يشارك في القمة ممثلا لرئيس البرلمان إسماعيل قهرمان، على رأس وفد من 7 نواب.

يشار أن مشروع البيان الختامي للقمة الذي نشره الموقع الإلكتروني للجمعية البرلمانية اليوم، يتضمن 15 نقطة محل اتفاق بين المجتمعين، في إطار مواجهة الإرهاب وتعزيز التعاون بين دول المنطقة.

ويشهد المؤتمر عقد لجان تخصصية على مدار اليوم، أبرزها لجنة الشؤون السياسية وحقوق الإنسان، ولجنة المرأة، ولجنة الطاقة والبيئة والمياه.

و"الاتحاد من أجل المتوسط"، منظمة دولية تضم 43 بلدا من أوروبا وحوض البحر المتوسط، أنشئت في يوليو / تموز 2008 بهدف تعزيز الشراكة الأورومتوسطية.

حكم نهائي بإعدام 6 متهمين بأحداث عنف عقب فض اعتصام رابعة

أيدت أعلى محكمة طعون مصرية اليوم السبت، عقوبة الإعدام بحق 6 متهمين أدينوا في أحداث عنف وقتل بمحافظة المنيا (وسط) صيف 2013، وفق مصدر قضائي.

وأوضح المصدر القضائي في تصريحات صحفية، أن "محكمة النقض المنعقدة بمقرها (وسط القاهرة)، قضت اليوم بتأييد عقوبة الإعدام بحق 6 متهمين، ورفض الطعن المقدم منهم، إثر إدانتهم بأحداث اقتحام قسم شرطة مطاي (مدينة وسط مصر) وقتل مسؤول أمني، والتي وقعت بالتزامن مع فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة الكبرى في 2013".

كما قررت المحكمة "تخفيف وتصحيح عقوبة الإعدام بحق 6 آخرين إلى المؤبد (25 عاما)، وتأييد عقوبة السجن المؤبد بحق 59 آخرين، وبراءة 47 آخرين من التهم الموجهة إليهم لعدم كفاية الأدلة ضدهم".

وأشار المصدر إلى أن هذا الحكم نهائي بات غير قابل للطعن عليه أمام أي محكمة أخرى.

وفي 7 أغسطس / آب 2017، قضت محكمة جنايات المنيا، حضوريا، بإعدام 12 متهما على خلفية اتهامهم بالقتل العمد، والتجمهر، واستعراض القوة.

كما قضت بالسجن المؤبد لـ 119 متهما، بينهم 101 حضوريا، والسجن 10 سنوات لمتهمين آخرين حضوريا، وانقضاء الدعوى الجنائية لـ 4 متهمين لوفاتهم، وبراءة 238 متهما لعدم كفاية الأدلة ضدهم، وذلك في إعادة إجراءات محاكمتهم في أحداث اقتحام قسم شرطة مركز مطاي، وقتل نائب مأمور القسم العقيد مصطفى العطار عام 2013، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وتقدم الدفاع بطعن على الحكم في منتصف سبتمبر / أيلول 2017، وأصدرت المحكمة حكمها المتقدم.

وأصدرت محكمة المنيا عام 2014، حكما أوليا بالإعدام والمؤبد والبراءة، على 545 متهما حضوريا وغيابيا، قبل أن يتم الطعن على أحكام الإدانة، وإعادة الإجراءات، ويصدر الحكم الثاني في أغسطس / آب 2017.

ووفق القانون، يحق فقط للحضوري الطعن على الحكم أمام النقض مرتين، فضلا عن إعادة إجراءات المحاكمة مرة أخرى للهاربين أمام محكمة الجنايات التي أصدرت الحكم.

ووفق القانون المصري، يرفع الحكم إلى رئيس البلاد، ويُنفذ الحكم إذا لم يصدر الأمر بالعفو أو إبدال العقوبة في غضون 14 يوما.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة