×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الجمعة, 28 نيسان/أبريل 2017

بابا السلام في مصر.. والسيسي يعتمد تعديلات الهيئات القضائية رغم رفض القضاة

كتبه 

تستعد مصر للزيارة التاريخية التي سيقوم بها بابا الفاتيكان إلى مصر، والتي ستبدأ اليوم بلقاء يستهله مع الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية، ثم لقاء مع الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، ثم لقاء مع البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، وذلك بالمقر البابوي بالعباسية.

وقامت إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة بتجهيز حفل استقبال لبابا الفاتيكان في ستاد الدفاع الجوي بالتجمع الخامس، ويعاونها الكنيسة الكاثوليكية، في عملية التنظيم.

 

في سياق منفصل، أصدر السيسي قرارًا جمهورياً بالموافقة على تعديلات قانون السلطة القضائية أمس، وكان مجلس النواب وافق في جلسته العامة يوم الأربعاء، على تعديلات قانون السلطة القضائية، والتي أثارت غضب الكثير من القضاة في عدة هيئات قضائية واعتبروها تعديا على مبدأ استقلال القضاء والفصل بين السلطات، وُنشر القرار في الجريدة الرسمية.

وتنص التعديلات على أن يرشح المجلس الأعلى لكل هيئة قضائية أسماء ثلاثة من أقدم نواب الرئيس المنتهية ولايته ليختار رئيس الجمهورية أحدهم لخلافته. ومن بين هذه الهيئات محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية في مصر، ومجلس الدولة، وهيئة قضايا الدولة.

ووفقا للقانون الحالي تختار الجمعية العمومية لكل هيئة قضائية أحد القضاة ليرأسها ويقتصر دور رئيس الجمهورية على التصديق على هذا الاختيار.

كان نادي القضاة، طالب رئيس الجمهورية بعدم التصديق على قانون الهيئات القضائية لمخالفته للدستور، حسب بيان صادر عن النادي الأربعاء.

ودعا النادي أعضائه إلى عقد جمعية عمومية لقضاة مصر بدار القضاء العالي، يوم 5 مايو المقبل، للاتفاق على عدد من القرارات الملزمة، والتي ستعد بمثابة رسالة جليّة بعدم السماح بالمساس باستقلال القضاء والتدخل في شئونه، حسب البيان.

 

من جهة أخرى، وفي ختام المؤتمر الدوري الثالث للشباب أمس السيسي الدعوة إلى مجموعة من الشباب الاقتصاديين المشاركين في جلسة محاكاة مراحل الاقتصاد المصري لتشكيل مجموعة تحفيز ومتابعة للعمل مع الحكومة من خلال متابعة ما تم عرضه خلال الجلسة من مقترحات ودراسات للإصلاح الاقتصادي، وأشار إلى أن العمل التنفيذي يعد بمنزلة جسر بين الفكرة والتنفيذ، وأكد أهمية متابعة تنفيذ الأفكار بشكل واقعي وعملي.

واقترح الرئيس أن تتعاون مجموعة الشباب مع هيئة الرقابة الإدارية لما لها من أذرع في الدولة، ومنحهم الصلاحيات الكاملة لتنفيذ أفكارهم للإصلاح والقضاء على البيروقراطية ورصد واقع الاقتصاد وطالبهم بالاتصال المباشر معه بصورة شخصية من أجل مساعدتهم على أن يقوموا خلال مؤتمر الشباب المقبل بعرض النجاحات والإحقاقات.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome