×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الخميس, 06 تموز/يوليو 2017

ترامب للسيسي: الحوارالبناء حلاً للازمة الخليجية!

كتبه  المحرر

في حين كان وزراء خارجية كل من من مصر و الامارات المتحدة و المملكة العربية السعودية والبحرين يجتمعون في القاهرة لمناقشة الرد القطري على المطالب ال13 لدول المقاطعة والذي تأخر يومين بطلب قطري،تلقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتصالا من نظيره الاميركي دونالد ترامب دعاه فيه الى الحوار البناء و ضبط النفس لحل الازمة الخليجية.

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب في اتصال هاتفي مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي إلى التفاوض البناء من أجل حل الأزمة الخليجية، بينما دعت الخارجية الأميركية جميع الأطراف إلى ضبط النفس.

وبحسب بيان أصدره البيت الأبيض، فإن الرئيس ترمب جدد الحاجة إلى أن تفي جميع الدول بالتزاماتها حسبما جرى الاتفاق عليه في  القمة العربية الإسلامية الأميركية في الرياض الخاصة بوقف تمويل من دعاهم الإرهابيين ونبذ الفكر المتطرف، حسب تعبيره.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إن السيسي بحث مع ترمب الموقف المصري الخليجي إزاء قطر، وأضافت "تم التشديد على ضرورة مواصلة جهود التصدي للإرهاب ووقف تمويله، وتقويض الأساس الأيدولوجي للفكر الإرهابي".

وتابع البيان "أكد الرئيس ترمب دعم الولايات المتحدة الكامل لمصر في حربها ضد الإرهاب"، مؤكدا "توافق رؤى الرئيسين حول سبل التعامل مع الأزمات الإقليمية الراهنة في منطقة الشرق الأوسط".

في السياق نفسه،أعربت السعودية ومصر والإمارات والبحرين في ختام اجتماع رباعي عقد في القاهرة على مستوى وزراء الخارجية عن "الأسف للرد السلبي" القطري على مطالبها من أجل انهاء مقاطعتها لهذه الدولة.

وفي بيان صدر في ختام الاجتماع تلاه وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحفي اكد فيه المجتمعون ان هذا الرد السلبي يعكس عدم استيعاب لخطورة الموقف جازمين عدم قدرتهم على التسامح مع الدور التخريبي الذي تمارسه قطر.

وقالت الدول الأربع إنها ملتزمة بـمكافحة التطرف والإرهاب بكافه صوره، ومنع تمويله.

وكانت الدول المقاطعة قد وضعت أمام الدوحة 13 شرطا لإنهاء الأزمة، ومنحتها 10 أيام للرد، لكنها المهلة مددت لـ48 ساعة بوساطة كويتية. ومن بين المطالب التي تقدمت بها تخفيض العلاقات مع إيران وإخراج القوات التركية من قطر وإغلاق قناة الجزيرة.

الى ذلك، تشهد محاكم القاهرة والجيزة اليوم الخميس، العديد من المحاكمات التي تهم الرأي العام، أبرزها، محاكمة الرئيس المخلوع محمد مرسي باقتحام السجون ومحاكمة المتهمين باغتيال قاضى رابعة.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome