×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الإثنين, 30 تشرين1/أكتوير 2017

تصريحات مصرية – ايرانية ايجابية

كتبه  المحرر

 

قال المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، نحن على قناعة ان مصر بلد مهم ويتمتع بتاريخ وقدم في العالم العربي، ويجب ان تقترب مصر من مكانتها هذه، نحن نشعر بوجود أواصر كثيرة بين الشعبين في ايران ومصر.

وقال قاسمي، في مؤتمره الصحفي الاسبوعي في معرض رده على سؤال حول تصريحات السيسي بشأن تخفيف التوتر بين مصر و ايران، نحن على قناعة ان مصر بلد مهم ويتمتع بتاريخ وقدم في العالم العربي، ويجب ان تقترب مصر من مكانتها هذه، نحن نشعر بوجود اواصر كثيرة بين الشعبين في ايران ومصر.

وأضاف: يمكن لمصر ان يكون لها مزيد من الدور في استقرار وامن المنطقة، موصياً المسؤولين المصريين بالابتعاد عن الرؤى التقليدية لعدة قرون مضت وإدراك حقائق الجمهورية الاسلامية الايرانية، قائلاً: إذا وصلوا الى هذه المرحلة عندئذ يتم توفير مزيد من الفرص للحوار والتفاهم.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين، يوهانس هان المفوض الأوروبى لسياسة الجوار وتوسيع الاتحاد الأوروبى، وذلك بحضور سامح شكرى وزير الخارجية، بالإضافة إلى رئيس بعثة الاتحاد الأوروبى بالقاهرة.

وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس رحب بالمسئول الأوروبى، مؤكدًا الأهمية الخاصة التى توليها مصر لعلاقاتها بالاتحاد الأوروبى فى ضوء ما يربطهما من تعاون وثيق فى إطار اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية، فضلاً عن كون الاتحاد الأوروبى الشريك التجارى الأول لمصر.

كما رحب بانعقاد اجتماعات مجلس المُشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبى في بروكسل شهر يوليو الماضى، واعتماد وثيقة أولويات التعاون بين الجانبين، مشيراً إلى مساهمة ذلك فى الدفع قدمًا بالتعاون بين مصر والاتحاد الأوروبى على الأصعدة المختلفة خلال المرحلة المقبلة بما يُحقق مصالحهما المشتركة.

وأشار الرئيس إلى ضرورة زيادة التنسيق والتشاور بين الجانبين إزاء الملفات الإقليمية بما يمكنهما من مواجهة التحديات المشتركة الناتجة عن الأزمات القائمة بالمنطقة، وفى مقدمتها الإرهاب وتداعياته على أمن منطقتى الشرق الأوسط وأوروبا.

التقى السفير سعيد أبو على، الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضى العربية المحتلة بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اليوم الاثنين، المنسق السويسرى المعنى بسياسة السلام فى الشرق الأدنى، رونالد شتينجر، وأطلعه خلال اللقاء على آخر مستجدات القضية الفلسطينية وتطورات ملف المصالحة.

وتناول لقاء "أبو على" ورونالد شتينجر، فى مقر الجامعة العربية، الجهود المصرية الأخيرة للدفع نحو تحقيق المصالحة الفلسطينية، وضرورة دعمها فى تنفيذ الخطوات المقبلة لطى صفحة الانقسام بصورة نهائية، واستعادة القضية الفلسطينية مكانتها وتصدرها لجدول الأعمال الإقليمى والدولى، لإنجاز الاستقلال الفلسطينى.

وأفاد قطاع فلسطين بالجامعة العربية، فى بيان صادر عنه اليوم، بأن اللقاء تناول أيضا استعراض المبعوث السويسرى جهود بلاده المستمرة للمساعدة فى تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، واستعدادها لمواصلة الجهود والتنسيق لتوفير متطلبات إنجاحها، والاهتمام بتوفير الاحتياجات الأساسية لقطاع غزة، لتعزيز الأمل لدى الفلسطينيين فى القطاع، فى ظل تطلعهم لرؤية أثر ملموس للمصالحة ينعكس على حياتهم اليومية.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome