×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الجمعة, 01 كانون1/ديسمبر 2017

روسيا تكشف عن مسودة اتفاق عسكري جوي مع مصر

كتبه  المحرر

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو زار مصر الأربعاء والتقى بمسؤولين مصريين

نشرت الحكومة الروسية مسودة اتفاق بين روسيا ومصر يسمح للبلدين باستخدام المجال الجوي لكل منهما الآخر، واستخدام طائراتهما العسكرية للقواعد الجوية فيهما.

وورد نص مسودة الاتفاق في مرسوم، وقعه رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيدف، في 28 نوفمبر/تشرين الثاني، يكلف وزارة الدفاع الروسية بإجراء مفاوضات مع المسؤولين المصريين، وتوقيع الوثيقة عند توصل الجانبين إلى اتفاق.

وقد زار وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، القاهرة الأربعاء لإجراء محادثات مع القادة السياسيين والعسكريين، والتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ونظيره المصري الفريق صدقي صبحي.

وأفادت تقارير بأن بنود المرسوم التي وردت في المسودة "بحثت مبدئيا مع الجانب المصري" ووافق عليها ميدفيدف.

وكانت روسيا قد شنت عملية عسكرية لدعم الرئيس السوري، بشار الأسد، في سبتمبر/أيلول 2015، وهناك مؤشرات إلى حرصها على توسيع وجودها العسكري في المنطقة.

مصر وروسيا تتفقان على "التعاون الوثيق" بينهما أمنيا

وقال مسؤولون أمريكيون في مارس/آذار إن روسيا نشرت قوات خاصة في مصر قرب الحدود مع ليبيا، ولكن موسكو تنفي هذا الادعاء.

ووطدت روسيا علاقات مع القائد العسكري الليبي القوي، خليفة حفتر، الذي أجرى محادثات مع شايغو، عبر رابط فيديو من حاملة طائرات روسية في البحر المتوسط هذا العام، وزار موسكو.

وستتمكن الطائرات الحربية الروسية والمصرية من استخدام مجال كل منهما الجوي، والمطارات، على أن تقدم إشعارا مسبقا قبل خمسة أيام، بحسب ما تقوله مسودة الاتفاق، الذي يتوقع استمراره لمدة خمس سنوات، قابلة للتمديد.

ارتفاع معدل التضخم السنوي في مصر

أفاد الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء في مصر بأن معدل التضخم السنوي ارتفع إلى 19.4% في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، في مقابل 13.6% في أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وكانت الحكومة المصرية بدأت تطبيق ضريبة القيمة المضافة التي صاحبها زيادة في الأسعار، خلال الأسبوع الثاني من سبتمبر/أيلول الماضي.

وأعلن البنك المركزي أوائل الشهر الماضي تعويم الجنيه المصري بشكل كامل، وإعطاء مرونة للبنوك العاملة في مصر لتسعير شراء وبيع النقد الأجنبي.

وترافق ذلك مع ارتفاع ملحوظ في اسعار الوقود.

وحصلت مصر الشهر الماضي على الدفعة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي والمقدر باثني عشر مليار دولار. وبعد وصول الدفعة الاولى من القرض والتي تصل إلى 2.75 مليار دولار، قال البنك المركزي إن احتياطي النقد الاجنبي في مصر ارتفع لأعلى مستوياته لأول مرة منذ خمس سنوات ليصل إلى 23 مليار دولار.

في غضون ذلك، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن حكومته تعمل "جاهدة" على تخفيف تداعيات القرارات الاقتصادية عن كاهل محدودي الدخل، مؤكدا على أنه لم يكن هناك أي بديل عن اتخاذ تلك القرارات.

جاء ذلك خلال كلمة السيسي خلال الاحتفال بذكرى المولد النبوي حيث أعرب عن اعتقاده في أن السعر الحالي لصرف الدولار لن يستمر كثيراً لانه "ليس السعر الحقيقي"، إلا أن ذلك سيأخذ وقتاً على حد قوله.

وأدى قرار البنك المركزي الشهر الماضي بتحرير سعر صرف الجنيه مقابل العملات الاجنبية إلى هبوط قيمة الجنيه بشكل كبير وارتفاع ملحوظ في اسعار السلع الرئيسية والخدمات.

وأوضح السيسي أنه وجه الحكومة بالعمل على توفير السلع الغذائية الأساسية بأسعار مناسبة في الأسواق والحفاظ على مخزون استراتيجي منها لستة أشهر على الأقل لاحتواء تبعات غلاء الأسعار على الفئات الأكثر احتياجاً.

وأكد الرئيس المصري على أن سعر رغيف الخبز المدعوم من الدولة لم ولن يُمس، فالدولة حريصة على استمرار وثبات أسعار الخدمات التي تقدمها رغم الزيادة التي تتحملها الدولة في تكلفة هذه الخدمات.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome