×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الثلاثاء, 14 آذار/مارس 2017

''مبارك'' ينتقل إلى فيلا هليوبوليس الأربعاء المقبل.. و«العفو الرئاسي»: لا نفرج عن أي «إخواني»

كتبه 

كشف فريد الديب، محامي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عن أن مبارك سينتقل الأربعاء المقبل، إلى محل إقامته الكائن بفيلا بمصر الجديدة على مقربة من نادي هليوبوليس وقصر الاتحادية.

وأضاف الديب أن مبارك سيغادر مستشفى القوات المسحلة بالمعادي، صباح الأربعاء، متوجهًا إلى مقابر آل ثابت لزيارة حفيده محمد علاء مبارك، والذي وافته المنية عام 2009، على أن يتم عقب ذلك إلى الفيلا.

وكان المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية المستشار إبراهيم صالح، أصدر أمس قرارًا بإخلاء سبيل الرئيس الأسبق حسني مبارك والإفراج عنه، بعد أن تم اعتماد فترة الحبس الاحتياطي التي قضاها على ذمة قضية قتل المتظاهرين، ضمن عقوبة السجن بحقه في قضية "قصور الرئاسة".

 

في سياق منفصل، نفى محمد عبد العزيز، عضو لجنة العفو الرئاسي عن الشباب المحبوسين، ما تردد حول قيام اللجنة بالإفراج عن شباب منتميين لجماعة الإخوان المسلمين.

وقال عبد العزيز في تصريحات تلفزيونية أمس أن «واقعة الكنيسة البطرسية تجعلنا نتمسك بموقفنا المتمثل في عدم الإفراج عن أي شخص منتمي للإخوان، حتى لو لم يمارس عنفًا؛ لأن أي شخص إخواني عرضة للجوء إلى العنف في أي مرحلة؛ لأن هذا جزء من عقيدته وآلياته، فنحن لا يمكن وأن نقبل أن نكون سببًا في أي حادث إرهابي».

وتابع عضو لجنة العفو الرئاسي حديثه، قائلًا: «جماعة الإخوان المسلمين تنظيم إرهابي وفقًا للقانون، كما أن الممارسات التي لجأ إليها أثبتت ذلك».

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، أصدر أمس قرارًا جمهوريًا بالعفو عن ما تبقى من العقوبة المقررة على 203 أشخاص أدينوا في قضايا تجمهر وتظاهر، من بينهم 5 حالات مرضية، وحدثان.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة