×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الأربعاء, 06 أيلول/سبتمبر 2017

مصر تدين العنف ضد مسلمي الروهينجا

كتبه  المحرر

أدانت جمهورية مصر العربية، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم الأربعاء، أعمال العنف التي يشهدها إقليم الراكين بدولة ميانمار، والتي أدت إلى مقتل ونزوح الآلاف من مسلمي الروهينجا.

وطالبت مصر السلطات في ميانمار باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لوقف العنف، وتوفير الحماية اللازمة لمسلمي الروهينجا، للحيلولة دون المزيد من تدهور الوضع الإنساني في البلاد.

وأكدت مصر دعمها لكل الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى معالجة الوضع الإنساني المتفاقم نتيجة هذه الأزمة، مطالبة بالتجاوب مع المساعي التي تبذلها منظمة التعاون الإسلامي لإيجاد حل فعال ومستدام لهذا الوضع السياسي والإنساني الخطير.

من جهته، رحب تران داي كوانج، رئيس جمهورية فيتنام الاشتراكية، بالرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرًا إلى أن زيارة الرئيس تكتسب أهمية خاصة فى ضوء أنها أول زيارة لرئيس مصرى لفيتنام منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1963، حيث كانت مصر من أولى الدول العربية التى تقيم علاقات دبلوماسية مع فيتنام.

وأشاد "داي كوانج" بدور مصر التاريخى فى الدفاع عن قضايا الدول النامية ومساندة حركات التحرر وإنشاء حركة عدم الانحياز، كما أشاد بحكمة ودور القيادة السياسية المصرية وما حققته من إنجازات على مدار الأعوام الثلاثة الماضية على صعيد ترسيخ أمن واستقرار مصر، واستعادة دورها الفاعل على الساحتين الإقليمية والدولية، فضلًا عن مواصلة جهود تحقيق التنمية الاقتصادية وزيادة الاستثمارات.

وأكد رئيس فيتنام، أن زيارة الرئيس ستعطى زخمًا كبيرًا لدفع العلاقات بين البلدين والعمل على الارتقاء بالتعاون الثنائي في كل المجالات لصالح الشعبين الصديقين.

من ناحية اخرى، أعلنت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعى، عن عودة أول أفواج حجيج الجمعيات الأهلية إلى أرض الوطن اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أنه سيستمر تفويج الحجيج للعودة من مطار جدة حتى 14 من سبتمبر ومن مطار المدينة حتى العشرين من الشهر الجارى.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة