×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

السبت, 16 كانون1/ديسمبر 2017

مقتل 5 عناصر إرهابية إثر قصف جوي جنوب رفح

كتبه  المحرر

كشفت مصادر أمنية بمدينة رفح أن القوات الجوية نفذت عمليات نوعية ضد بؤر إرهابية وتجمعات للعناصر التكفيرية.

وأكد المصدر أن طائرة بدون طيار لاحقت سيارة مسلحين بقرية الطايرة بالقرب من الحدود الدولية جنوب مدينة رفح وقصفت السيارة وقتلت 5 عناصر تكفيرية من مستقليها وتم التعرف على هوية اثنين من القتلى وهما إبراهيم الفريحات، 38 عاما، من عناصر تنظيم بيت المقدس ومحمود الجبالي حسب تصريحات أمنية.

كما تمكنت قوات الشرطة بمدينة العريش من القبض على 7 عناصر تكفيرية شديدة الخطورة وتم إحالتهم للتحقيق

الرئيس عبدالفتاح السيسي يكرم الفريق محمود حجازي ويمنحه وسام الجمهورية من الطبقة الأولى

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، الاحتفال الذى أقامته القوات المسلحة لتكريم الفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة السابق، والذي عين مستشارًا لرئيس الجمهورية للتخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات.

بدأت المراسم بكلمة الفريق أول صدقي صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والذي أشاد فيها بعطاء الفريق "حجازى" خلال فترة توليه لمهامه بكل صدق وإخلاص في أصعب الفترات من تاريخ مصر وما تلاها من تداعيات ومسئوليات جسام في مواجهة الإرهاب والعبور بالوطن إلى بر الأمان ، مشيرًا إلى دوره في الوصول بأداء القوات المسلحة إلى أرقى المستويات لتظل الدرع القوي للوطن والحصن المنيع لشعبه العظيم.وقام الرئيس عبدالفتاح السيسي بتقليد الفريق محمود حجازي وسام الجمهورية من الطبقة الأولى، تقديرًا لما أداه من خدمات جليلة للبلاد أثناء خدمته بالقوات المسلحة.

حضر مراسم الاحتفال الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، والمهندس إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، والدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان القائم بأعمال رئيس الوزراء وعدد من الوزراء، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار رجال الدولة وقادة القوات المسلحة.

بدء ضخ الغاز الطبيعي في محطات بورسعيد

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، عن بدء ضخ الغاز الطبيعى الفعلى من الآبار البحرية بحقل ظهر إلى المحطة البرية الجديدة بمنطقة الجميل ببورسعيد لمعالجته وضخه فى الشبكة القومية للغازات بمعدل إنتاج مبدئى 350 مليون قدم مكعب غاز يوميًا، وذلك بعد نجاح اختبارات التشغيل الفنية لوحدات المعالجة، وخطوط نقل الغاز من آبار الحقل إلى محطة المعالجة.

وتتلخص قصة حقل الغاز العملاق ظهر في توقيع الاتفاقية البترولية الخاصة بالكشف فى يناير 2014، بعد فوز إينى بالمنطقة فى المزايدة العالمية التى طرحتها إيجاس في عهد المهندس شريف إسماعيل.

فى 30 أغسطس 2015، أعلنت شركة إينى الشريك الأجنبى لـ"بتروبل"عن تحقيق الكشف، بمنطقة امتياز شروق فى البحر المتوسط، بالاضافة إلى 30 تريليون قدم مكعب من الغاز احتياطيات الكشف تعادل 5.5 مليار برميل مكافئ من النفط.

كما تم حفر البئر فى عمق مياه 1450 مترا، ووصل إلى عمق 4131 مترا ليخترق طبقة حاملة بالهيدروكربونات بسمك حوالى 2000 قدم (تعادل 630 مترا) من صخور الحجر الجيرى من عصر الميوسين.

ويغطى الكشف مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع، كما أن تنمية الكشف حققت زمنا قياسيا، في عام ونصف من توقيـع الاتفاقية إلى تحقيق الاكتشاف، و6 أشهر من تحقيق الاكتشاف إلى توقيع عقود التنمية، و28 شهرًا من تحقيــق الاكتشــاف إلى بدء الإنتاج.

وتنمية الكشف تستغرق من (6 - 8 سنوات عالميا)، وتم حفر 6 آبار فى المرحلة الأولى باستثمارات 4 مليارات دولار، و12 مليار دولار استثمارات تنمية الحقل ترتفع لـ16 مليارا طوال فترة المشروع.

وبدأ الإنتاج المبكر فى ديسمبر 2017 بمتوسط إنتاج مليار قدم مكعب يتزايد تدريجيًا ليصل إلى 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا فى عام 2019 يتم توجيه كل الكميات المنتجة للسوق المحلى.

فى 30 ديسمبر 2015 عاود حفار سابيم بعد إجراء الصيانة، أعمال حفر ظهر 2، أما في شهر يناير تم بدأ تأسيس شركة بتروشروق لتتولى أعمال تنمية المشروع والأنشطة المتعلقة. 

وفى يوم 21 فبراير الماضى، بعد مرور 6 شهور على تحقيق الكشف وعامين على توقيع الاتفاقية تم اعتماد عقد التنمية لشركة أيوك المملوكة بالكامل لـ إينى الإيطالية، كما تم تكوين شركة بتروشروق للبترول وهى شركة مشتركة.

وبعد مرور شهرين على بدء أعمال الحفر فى 30 أغسطس أعلنت إينى نجاح الاختبارات الأولى للإنتاج من بئر "ظهر 2" التقيمى، وبدأت أعمال حفر البئر الثالث فى شهر مارس الماضى.

وفى شهر مارس بدأت شركة بتروجت وإنبى تولى أعمال إنشاء المحطة البرية لمعالجة الغاز المنتج من حقل ظهر على البحر المتوسط فى محافظة بورسعيد، أما فى 23 أبريل الماضى تم بدء حفر البئر الرابع.

وبعد شهرين من حفر البئر الرابع انتقل الحفار سايبم 10000 للبدء فى حفر البئر الخامس، وفي 18 نوفمبر احتفل وزير البترول وقيادات الوزارة بالعيد 42 لاستيرداد حقول سيناء، واعلن بدء العد التنازلى وقرب وضع باكورة إنتاج المرحلة الأولى من حقل ظهر العملاق بالمياه العميقة بالبحر المتوسط على الإنتاج نهاية ديسمبر.

أما في 10 ديسمبر أعلن وزير البترول المهندس طارق الملا نجاح تشغيل شعلتين بمحطة المعالجة البرية بحقل ظهر وتم ضخ غاز تجريبي من الشبكة القومية للغازات لاختبار خطوط الغاز تمهيدا للتشغيل التجريبي لضخ الغاز من الآبار البحرية بحقل ظهر خلال أيام.

واليوم 16 ديسمبر أعلن وزير البترول بدء ضخ الغاز الطبيعى الفعلى من الآبار البحرية بحقل ظهر إلى المحطة البرية الجديدة بمنطقة الجميل ببورسعيد لمعالجته وضخه فى الشبكة القومية للغازات.

فمع اكتمال المرحلة الأولى من هذا المشروع والمخطط لها فى يونيه 2018 سيصل الإنتاج تدريجيًا إلى أكثر من مليار قدم مكعب غاز يوميًا، وهو ما سيساهم إيجابيًا فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى وتخفيف العبء عن كاهل الموازنة العامة للدولة وتقليل فاتورة الاستيراد.

وفور الانتهاء من تلك المرحلة الأولى سيتم البدء فى تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع، وأنه من المخطط الانتهاء من تلك المرحلة فى نهاية 2019 ليصل الإنتاج باكتمال كافة مراحل المشروع إلى 2.7 مليار قدم مكعب غاز يوميًا.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة