×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

السبت, 20 أيلول/سبتمبر 2014

فرنسا تقصف مواقع لداعش.. والداخلية تستعد لمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي

كتبه  المحرر

 

للمرة الأولى منذ انضمامها للتحالف الدولى ضد إرهاب داعش فى سوريا والعراق، أعلنت فرنسا أن طائراتها شنت غارات أمس داخل العراق استهدفت مستودع إمدادات تابعا لعناصر التنظيم فى شمال شرق البلاد، وذكر بيان صادر عن مكتب الرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند أن الغارات نفذتها طائرات مقاتلة من طراز رافال مؤكدا أن المستودع المستهدف تم تدميره بالكامل، مشيرا إلى أنه سيجرى تنفيذ عمليات أخرى فى الأيام المقبلة، وجاءت الضربة الفرنسية بعد ساعات من حصول الرئيس الأمريكى باراك أوباما على موافقة الكونجرس بمجلسيه على خطته لدعم المعارضة السورية المعتدلة فى مواجهة داعش، وأعلن أوباما فى البيت الأبيض أن التأييد القوى من الحزبين الجمهورى والديمقراطى فى الكونجرس لتدريب وتسليح مقاتلى المعارضة السورية يظهر أن الأمريكيين متحدون فى المعركة ضد تنظيم داعش، وأضاف: مثلما قلت لجنودنا بالأمس، فإنه يمكننا أن ننضم إلى حلفائنا وشركائنا لتدمير داعش، دون أن يخوض الجنود الأمريكيون حربا برية أخرى فى الشرق الأوسط.

وفي موضوعٍ آخر، أكد محمد إبراهيم وزير الداخلية، أن الوزارة بصدد إعداد قانون جديد يضع آليات يمكن من خلالها ضبط أى جرائم تتم على مواقع التواصل الاجتماعى عن طريق نشرها وترويجها بين العامة، وقال الوزير، إن التشريع الجديد حالياً لدى الجهات المتخصصة لدراسته تمهيداً لإقراره من الجهات التشريعية جاء ذلك خلال نفى الوزير مجدداً ما تردد خلال الأيام الماضية استناداً إلى مصادر أجنبية حول تعاقد وزارة الداخلية مع إحدى الشركات الأمريكية المتخصصة فى برامج الأمن والأمان الرقمى للاستعانة بها فى مراقبة الحسابات الشخصية على فيس بوك وواتس آب.

وجاء في "الشروق" أن القوات المسلحة قد مشطت منطقة جنوب العريش والمزرعة وطريق الطويل الفرعى، بحثاً عن متورطين فى هجوم بقذائف الهاون على معسكر لقوات قطاع الأمن المركزى القريبة من مطار العريش الجوى، فى الساعات الأولى من صباح أمس، وأطلقت القوات كاشفات ضوئية وأعيرة نارية عقب سقوط القذيفتين، وتلقت أجهزة أمن شمال سيناء، بلاغا أمس الجمعة، بشأن العثور على جثة مقطوعة الرأس قرب طريق قرية القريعة، جنوب شرق مدينة العريش، وقال مصدر أمنى بمديرية الأمن إن الأجهزة تلقت بلاغا بعثور مواطنين على جثة مفصولة الرأس، وأنها لشخص يدعى، "عايش لافى هويشل" 35 عاما، من سكان جنوب الشيخ زويد، ونقلت الجثة لمستشفى العريش العام، وجار التحقيق فى الواقعة.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة