×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الخميس, 05 شباط/فبراير 2015

تواصل التحضيرات للانتخابات المصرية

كتبه  المحرر

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي ضرورة التصدي بكل قوة للعناصر التي تهدد أمن الوطن واستقراره، والحرص على عدم تأثر المواطنين الأبرياء من العمليات التي تنفذها القوات المسلحة والشرطة في سيناء.

جاء ذلك خلال زيارته المفاجئة لعدد من وحدات القوات المسلحة لمتابعة الخطة الشاملة التي تنفذها في الحرب الإرهاب في سيناء.

وتابع الرئيس الأنشطة التدريبية للقوات الجوية والقوات الخاصة، وأشاد بالقدرات الفنية والروح العالية التي يتمتع بها الطيارون والعناصر المعاونة.

وقال: "أنتم أحد الركائز القوية التي تستند إليها القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب". كما طالبهم بالحفاظ على أعلي درجات الجاهزية لحماية حدود مصر وصون مقدساتها.

ورافق الرئيس الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة.

من جهة ثانية، يستقبل الرئيس السيسي، اليوم، وفدًا من الشخصيات الأمريكية، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة بحسب ما أكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية علاء يوسف.  

وعلى الصعيد الحكومي، يعقد رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب، اجتماعًا بـ"وحدة روسيا"، وهي الوحدة التي أنشئت مؤخراً بقرار منه، في إطار حرص الحكومة المصرية وسعيها لزيادة التعاون بين البلدين في شتى المجالات، بحضور وزراء الاستثمار والتجارة والصناعة والتخطيط، وعدد آخر من الوزراء ، لبحث التعاون بين مصر وروسيا في كافة المجالات، كما يعقد رئيس الوزراء، اجتماعًا لبحث الاستعدات لعقد المؤتمر الاقتصادي من 13- 15 مارس في شرم الشيخ.

وأصدر محلب قرارات باعتبار بعض المشروعات من أعمال المنفعة العامة، حيث أصدر قرارا باعتبار تطوير طريق شبرا- بنها الزراعي من أعمال المنفعة العامة.

وأصدر قرارا باعتبار أعمال تطوير وتوسعة ورفع كفاءة طريق وادي النطرون- العلمين من المنفعة العامة، وقرارا باعتبار تطوير شارع السكة الحديد الشرقي منزل كوبري مطار الأقصر من أعمال المنفعة العامة.

كما أصدر قرارا بتخصيص قطعة أرض بمساحة 2900 ملك الوحدة المحلية ببني مركز بني مزار المنيا لإنشاء مدارس تعليم أساسي، وقرار بنقل المقرين الأساسيين لشركة مصر لإدارة الأصول العقارية إلى شركة مصر للتأمين.

كذلك، أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أمس، بدء توريد 10 ملايين لمبة «ليد» موفرة إلى شركات الكهرباء، على أن يتم توزيعها على المواطنين قبل نهاية فبراير الحالي، فيما تحيل الوزارة مسودة مشروع قانون الكهرباء إلى مجلس الوزراء خلال ساعات، قال الدكتور محمد اليماني، المتحدث باسم الوزارة، إن الشركات الموردة للمبات الليد التى تعاقدت معها الوزارة بدأت توريد كميات من اللمبات إلى شركات الكهرباء، لافتاً الانتباه إلى توزيعها على المواطنين قبل نهاية فبراير شباط الحالي، بواقع 4 لمبات لكل مشترك، وبسعر يتراوح بين 20 و25 جنيهاً للمبة، مشيراً إلى إمكانية البيع بالتقسيط للراغبين على فاتورة الكهرباء الشهرية.  

من ناحيتها، تواصل وزارة الخارجية اليوم لقاءاتها مع السفراء الأجانب المعتمدين لدى القاهرة لشرح قضية الإرهاب التى تعاني منها مصر حالياً، والطلب من الدول التي تستضيف عناصر إخوانية إرهابية تسليمهم، فضلا عن وقف بث القنوات التليفزيونية المحرضة على العنف والإرهاب والقتل في مصر.

من ناحية ثانية، يبدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، زيارة لمصر يومي 9 و10 فبراير الحالي، بدعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن المقرر أن يبحث الرئيسان خلال الزيارة، سبل تعزيز العلاقات الثنائية، فضلاً عن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة "اليوم السابع" أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت سوف تدعم مصر بـ10 مليارات دولار، عبارة عن ودائع، وذلك قبل أسابيع من انطلاق مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري، المقرر عقده في شهر مارس آذار المقبل.

على صعيد آخر، وجهت وسائل إعلام أمريكية سيلاً من الانتقادات إلى إدارة الرئيس باراك أوباما، بسبب دعمها وتبنيها تنظيم الإخوان المسلمين، على الرغم من تصنيفها جماعة إرهابية في عدة دول، من بينها مصر، واتهمت شبكات تليفزيون وصحف أمريكية، أوباما بالسعي إلى تمكين الإخوان، منذ خطابه في جامعة القاهرة العام 2009، وبعد عزل محمد مرسي.

في سياق آخر، استدعت وزارة الخارجية القائم بالأعمال التركي في القاهرة للاحتجاج على بث بعض القنوات التحريضية التابعة للجماعة، من داخل الأراضي التركية، وأكدت الخارجية أن تلك الأعمال تعتبر عملاً عدائياً يمثل انتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي.

وقدمت الخارجية احتجاجاً رسمياً لنظيرتها التركية، وأوضحت الوزارة في بيان لها أن الخارجية التركية طالعتنا ببيان يعلق على حكم صادر عن القضاء المصري بإعدام بعض عناصر جماعة الإخوان، الذين ارتكبوا جرائم قتل وحرق وتمثيل بجثث 11 ضابطاً من قسم شرطة كرداسة واثنين آخرين من المدنيين.

من جهة ثانية،كشف مصدر سيادي رفيع المستوى، أن الأجهزة السيادية تُعد حالياً قائمة بأسماء عناصر وقيادات حركة «حماس» الفلسطينية، وجناحها العسكري «كتائب عز الدين القسام»، لمنعهم من دخول مصر خلال الفترة المقبلة.  

وعن الانتخابات، دشّن عدد من الشخصيات العامة والحزبية قائمة اتتخابية جديدة، أمس، تحمل اسم "من أجل مصر"، وضمت عدداً من الشخصيات العامة، بينهم أسامة هيكل، وزير الإعلام الأسبق، والكاتبة لميس جابر، والكابتن طاهر أبوزيد، وأحمد سعيد، نائب رئيس النادي الأهلي، ومحمود بدر، مؤسس حركة تمرد، وألقى اللواء سامح سيف اليزل، الخبير الأمني والإستراتيجي، البيان التأسيسى للقائمة الجديدة، فى مؤتمر صحفى بأحد فنادق القاهرة، وقال "إن خروج القائمة إلى النور جاء بعد شعور الجميع بالخوف من المشهد المتكرر للخلافات السياسية، التي كان أساسها أن تنسب المبادرات إلى أشخاص بأعينهم، وجاءت فكرة القائمة الجديدة لتسمو فوق المصالح الشخصية للبعض، والخلافات السياسية بين آخرين".

وفي السياق، تتلقّى المحكمة الدستورية العليا خلال ساعات عدداً من الطعون على دستورية قوانين الانتخابات البرلمانية الثلاثة، "مجلس النواب"، و"مباشرة الحقوق السياسية"، و"تقسيم الدوائر"، وذلك بعدما صرحت محكمة القضاء الإداري لعدد من المحامين بإقامة الدعاوى خلال 48 ساعة تنتهي بنهاية ساعات عمل اليوم.

وقالت مصادر قضائية إنه لا يوجد ما يستدعي تأجيل الانتخابات المقرر انطلاقها في 21 مارس المقبل، لأن فترة العشرين يوماً ستنتهي فى 25 فبراير شباط الحالي، كحد أقصى، وذلك بالنسبة للدعاوى التي تم التصريح بإقامتها، مع ملاحظة أن إحالة أي دعاوى جديدة سيعاد معها احتساب فترة عشرين يوماً أخرى، إلا أن المصادر استدركت وقالت لـصحيفة "الشروق": هناك سيناريو قد يؤدي إلى تأجيل مفتوح للانتخابات هو أن المحكمة تبطل نصاً أو عدة نصوص قانونية يتطلب تعديلها فترات طويلة من الدراسة، أو أن تعدل مرة أخرى فتقضي المحكمة بعدم دستوريتها للمرة الثانية.

وفي السياق، عقدت اللجنة الفرعية التنسيقية لمحكافحة الفساد اجتماعاً أمس، مع ممثلى الوزارات والمحافظات والجامعات وأعضاء اللجنة لمناقشة آليات تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ومحاربته في مؤسسات الدولة التي من المفترض أن يتم تنفيذها على مدى 4 سنوات تنتهي 2018.

من جهته، نفى محمود بدر، مؤسس حركة تمرد، أن تكون قائمة "في حب مصر" لها علاقة بقائمة الدكتور كمال الجنزورى مطلقاً، قائلاً إنها ليست مدعومة من الدولة أو أنها تمثل الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحا أن رفع صور الرئيس على لافتات القائمة يأتي من منطلق تأييدنا للمشروع الوطني، الذى يقدمه الرئيس السيسي، بحسب قوله، وذكر قائلاً: "هذه القائمة تم تشكيلها لدعم الدولة المصرية".

من ناحيته، تقدم الدكتور جمال زهران، القيادي في تحالف العدالة الاجتماعية، أمس، بطعن أمام محكمة القضاء الإداري بعدم الدستورية على قرار اللجنة العليا للانتخابات بفتح باب الترشح للانتخابات البرلمانية.

أمنيا: أفاد مصدر أمني، شمال سيناء، بأن ضحايا الحادث الإرهابي الذي شهدته مدينة العريش صباح اليوم، كانا من قوة شرطة السياحة، شمال سيناء، موضحاً أن الشهيد هو المجند محمود حسين 22 سنة، والمصاب هو المجند دياب رمضان 23 سنة، وحالته خطيرة ويتلقى العلاج في مسشفى العريش العسكري.

وكان مصدر أمني قال إن مجهولين أطلقوا النار صباح اليوم الخميس، على مجندين أمام إحدى الفنادق بالعريش، ما أسفر عن استشهاد مجند، محمود حسيني، 22 عاما، وإصابة المجند، دياب رمضان، 23 عاما، تم نقلهم إلى مستشفى العريش العسكري.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، استأنفت برئاسة المستشار حسن فريد، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم، جلسات إعادة محاكمة الناشط السياسي علاء عبد الفتاح، و24 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث مجلس الشورى».

وسبق وأن قررت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد علي الفقي، التنحي منتصف سبتمبر 2014، عن مواصلة جلسات إعادة إجراءات محاكمة المتهمين، استشعارًا منها للحرج، وقامت بإرسال أوراق القضية إلى رئاسة محكمة استئناف القاهرة، كي تتولى بدورها تحديد دائرة أخرى من دوائر محكمة جنايات القاهرة لمباشرة محاكمة المتهمين في القضية من جديد، مع إخلاء سبيل المتهمين المحبوسين احتياطيًا على ذمة القضية، بضمان مالي قدره 5 آلاف جنيه لكل منهم، وهم علاء عبد الفتاح، وأحمد عبد الرحمن، ووائل محمود متولي.

يشار إلى أنه سبق وأن قضي بمعاقبة علاء عبد الفتاح، والمتهمين جميعاً في القضية في شهر يونيو 2014، غيابياً بالسجن المشدد لمدة 15 عاماً، وتغريم كل منهم مبلغاً وقدره 100 ألف جنيه، ووضعهم تحت المراقبة الشرطية لمدة 5 سنوات من تاريخ صدور الحكم قبل أن تتم إعادة الإجراءات في القضية بعد ضبط المتهمين.

كذلك قضت محكمة النقض، برفض الطعن المقدم من المتهم محمود حسن رمضان عبد النبي و 57 متهما آخرين، من المنتمين لتنظيم الإخوان، على الحكم الصادر من محكمة جنايات الاسكندرية، بإعدام الأول، والسجن المؤبد لمدة 25 عاما والسجن المشدد لباقي المتهمين، في قضية إدانتهم بقتل 4 أشخاص والشروع في قتل 8 آخرين، عبر إلقائهم من أعلى أسطح أحد العقارات بمنطقة سيدي جابر بالاسكندرية عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي عن منصبه، وأمرت هيئة المحكمة بتأييد الحكم السابق الصادر من محكمة جنايات الإسكندرية في القضية.    

إلى ذلك، وافق مجلس الوزراء على الإعلان عن مناقصة لشراء أقماح مستوردة بالجنيه، على أن تكون الشحنات حاضرة، ومفرج عنها من الجهات الرقابية المختلفة، ويتم التسليم للمطاحن وفقاً للخطوات المعدة من جانب اللجنة العليا للبرامج وبفئات النولون التي تتعامل بها الهيئة العامة للسلع التموينية، وبالمواصفات المدرجة بكراسة شروط «الهيئة».

في سياق آخر، أكد اللواء عمر وهبي رئيس هيئة الرقابة الإدارية، أن الفساد يهدد الطاقات المتاحة ويقوض قدرة الحكومات لتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين، وقال إن الفساد هو العقبة الرئيسية التي تعوق الجهود الرامية إلى تحقيق التنمية الشاملة، وطالب وهبي بتكاتف الجمهور لتحقيق التوعية اللازمة وتنفيذ الإستراتيجية، مشيراً إلى تدريس الإستراتيجية بكل المراحل الدراسية. وتحدث المستشار عزت خميس مساعد أول وزير العدل عن أهداف الإستراتيجية الوطنية، وقال إن أسباب الفساد في مصر تعود إلى التغيرات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

من جهة ثانية، أبقى البنك المركزي المصري سعر الدولار، أمس، من دون تحريك، مقابل الجنيه، في سوق الصرف الرسمية، للمرة الأولى، منذ الزيادات المتتالية للعملة الأمريكية، التي بدأت منذ أسبوعين.

وطرح البنك العطاء رقم 312 بقيمة 40 مليون دولار، تم اكتتاب البنوك العاملة بالسوق في 38.4 مليون منها، وبلغ أدنى سعر مقبول للدولار في العطاء المطروح 7.5301 جنيه، فيما بلغ سعر الدولار في السوق السوداء 7.95 جنيه، منخفضاً 5 قروش عن أمس الأول.

ينظم حزب الحركة الشعبية العربية "تمرد"، مؤتمراً صحافياً لعرض التفاصيل الخاصة بمبادرته لدعم الإقتصاد وآليات تنفيذها، والتي أطلقها تحت عنوان "تعالى استثمر..مصر أكبر" لدعم الاقتصاد الوطني.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة