×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الأربعاء, 25 تشرين1/أكتوير 2017

ازالة مخالفات في حي السلم و الاهالي يعترضون

كتبه  المحرر

استيقظت منطقة حيّ السلّم على حملة إزالة المخالفات والتعدّيات على الممتلكات العامّة في الطرق والأحياء، فقد باغتت القوى الأمنية بالتعاون مع قوة من الجيش وبمساندة شرطة بلدية الشويفات المنطقة الواقعة في الضاحية الجنوبية، وشرعت في تطبيق قرار محافظ جبل لبنان منصور ضو ازالة التعديات في خطوة تهدف إلى تطبيق النظام العامّ وحفظ حقوق المواطنين. حملة الإزالة مع عدم تأمين بديل للباعة، أنتجت غضباً شعبياً، فتجمهر الأهالي في طرق المنطقة وقطعوها محرقين بعض الإطارات ومعبّرين عن سخطهم، لا سيما أنّ غالبيتهم مُعدِمون يعيشون حالاً من الاهمال. البعض الآخر، ذهب بعيداً في غضبه وأخذ بإطلاق النار في الهواء قبل أن يتوارى عن الأنظار، فيما بقي آخرون لساعات أمام ما كان يمثل لهم مصدر رزقهم الوحيد.

خطف 3 لبنانيّين في العراق!

خطف كلّ من رجل الأعمال عماد الخطيب والمحامي نادر حمادة وجورج بتروني، بعد خروجهم من مطار بغداد الدولي، نهار الأحد الماضي.

وبحسب المعلومات الأولية لمقرّبين من العائلات، فإنّ عملية الخطف تمّت لدى خروجهم من المطار، وبعد عملية الخطف تواصل الأبناء مع عائلاتهم واطمأن الأهل إلى أنّ الجميع بخير. وبحسب مصادر متابعة للقضية، فإنّ عملية الخطف على ما يبدو هدفها ماديّ، مستبعدين أن تكون خلفيات الخطف سياسية أو أمنية، ومؤكدين أنّ الجهات الأمنية اللبنانية تتواصل مباشرة مع الجهات الأمنية العراقية للوصول إلى الجهات الخاطفة لتحرير المخطوفين.

وقالت مصادر متابعة ان وفداً أمنياً توجه الى بغداد يضمّ ضباطاً من الامن العام لمتابعة المستجدات على الأرض.

ويملك الخطيب شركات عقارية وموادّ غذائية، فيما البتروني كان قادماً من لندن.

وأصدرت وزارة الخارجية اللبنانية بياناً جاء فيه: "تبلغت وزارة الخارجية والمغتربين خبر تعرض ثلاثة مواطنين لبنانيين لعملية خطف لدى وصولهم إلى العاصمة العراقية بغداد، وتتابع الوزارة سير معالجة المسألة بما يتلاءم وحساسيتها حرصاً على سلامة المخطوفين الثلاثة، وبما يكفل إطلاق سراحهم سالمين، لذا تدعو وزارة الخارجية والمغتربين وسائل الإعلام إلى التزام المعايير المهنيّة بما يتناسب ودقّة هذه الحادثة".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة