×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الثلاثاء, 14 تشرين2/نوفمبر 2017

البطريرك الراعي زار السعودية

كتبه  المحرر

استهلّ البطريرك مار بشارة بطرس الراعي لقاءاته اليوم خلال زيارته الرسمية الى السعودية بلقاء الملك سلمان بن عبد العزيز.

وذكرت وكالة الانباء السعودية (واس) انه "تم خلال الاستقبال، استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، والتأكيد على أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم".

 وحضر الاستقبال، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير، وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر بن سبهان السبهان.

الى ذلك، التقى الراعي في الرياض ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في إطار زيارته الى السعودية. كما التقى الرئيس سعد الحريري بعيداً عن الإعلام.

وأكد الراعي أن الحريري عائد بأسرع ما يمكن، قائلاً "أنا مقتنع بأسباب الاستقالة". ولفت الى أن "القيادة السعودية أكدت دعمها للبنان".

أكد وزير الخارجية جبران باسيل أن "لبنان وفرنسا في انتظار عودة الرئيس سعد الحريري حتى يمارس حريته كما يريد ولنفتح مرحلة ثانية بالبحث عن حلول للمشاكل التي تعترضنا والهواجس المطروحة".

 وفي كلمة له بعد لقائه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، شكر باسيل الرئيس الفرنسي على المبادرة التي قام بها تجاه الوضع غير الطبيعي في لبنان، حيث أكدا موقف لبنان وتمسكه بقراره الحر بإرادة حكامه المنتخبين من شعبه.

 وعن العلاقة مع السعودية، لفت باسيل الى ان لبنان مصر على العلاقات الطيبة مع السعودية وعلى الاطار الثنائي لحل المشاكل، قائلا "فرنسا أبدت استعدادها لفعل كل ما يلزم للوقوف الى جانب لبنان".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome