×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الإثنين, 30 تشرين1/أكتوير 2017

البطريرك الراعي عاد الى بيروت بعد زيارة رعوية زاخرة الى الولايات المتحدة

كتبه  المحرر

عاد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي الى بيروت بعد زيارة راعوية قام بها لروما والولايات المتحدة الاميركية استمرت قرابة شهر. وفور وصوله الى الصرح البطريركي في بكركي يرافقه ممثل رئيس الجمهورية الوزير سيزار ابي خليل، توجه الى كنيسة السيدة في الصرح وأدى صلاة الشكر بمشاركة لفيف من المطارنة والكهنة، في حضور رئيس فرع مخابرات جبل لبنان العميد الركن كليمان سعد، رئيس مؤسسة البطريرك صفير الدكتور الياس صفير، ووفد من اكليريكية غزير والمرسلين اللبنانيين.

وكانت للراعي كلمة شكر فيها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لإيفاده ممثلا عنه في الذهاب والإياب، وقال: "أود أن أوجه كلمة شكر لفخامة الرئيس في نهاية السنة الأولى من ولايته، ونحن نتمنى أن يواصل الخدمة بالزخم الذي بدأه، ونرجو أن تحمل اليه يا معالي الوزير تحية شكر منا جميعا، ونشكر لمعاليكم حضوركم الى مطار بيروت والى هذا الكرسي البطريركي، ونتمنى لكم كل الخير والنجاح".

وأضاف: "نشكر الله أيضا على الـ24 يوما التي أمضيناها في الخارج مع سيادة المطران بولس الصياح، وبدأناها في روما حيث شاركنا في أعمال الجمعية العمومية لمجمع الكنائس الشرقية، وشاء قداسة البابا فرنسيس أن يعقد اجتماعا خاصا مع بطاركة الشرق لكي يكلمهم كل واحد على طريقته، عن بلده ومنطقة الشرق الأوسط، وكان لي مثل البطاركة كلمة أعربت فيها لقداسته عن اهتمامه بهذا الشرق، وهو يصلي وينادي لإنهاء الحروب وإحلال السلام. وتحدثت معه عن مآسي أبناء هذا المشرق، وناشدته أن يرفع صوته الى الأمم لكي يوضع حد للحروب التي تهدم وتقتل. وحدثته عن لبنان الذي استقبل بكل أخوة وكل تضامن لاجئين فلسطينيين ونازحين سوريين وسواهم، وأصبح عددهم أكثر من نصف سكان لبنان، وقلت له إن هذا البلد لا يستطيع ان يواصل رسالته اذا ظل غارقا بضيوفه".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome