×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الأربعاء, 29 تشرين2/نوفمبر 2017

الحريري: إذا استمرت الأمور إيجابية سنبشر اللبنانيين بالخير

كتبه  المحرر

شارك رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في الاحتفال الذي نظمته دار الفتوى لمناسبة عيد المولد النبوي الشريف في قاعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مسجد محمد الأمين، بمشاركة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان.

 وفي نهاية الحفل، قال الرئيس الحريري رداً على سؤال: "أود أن أهنئ جميع اللبنانيين لمناسبة عيد المولد النبوي الشريف، وأقول لهم كل عام وأنتم بخير. الأمور إيجابية كما تسمعون، وإذا استمرت هذه الإيجابية فإننا سنبشر اللبنانيين في الأسبوع القادم مع فخامة الرئيس ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري بالرجوع عن الاستقالة".

 وحول إمكانية اجتماع مجلس الوزراء الأسبوع المقبل، قال الرئيس الحريري: "سنرى كيف سيكون مسار الأمور، ولكنها إيجابية إن شاء الله".

 وكان الرئيس الحريري استقبل في "بيت الوسط" المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم وعرض معه الأوضاع الأمنية في البلاد.

الى ذلك،يتوجه رئيس الحكومة سعد الحريري مساء اليوم الى باريس للقاء أولاده الذين انتقلوا الى فرنسا لمتابعة دراستهم مع والدتهم.

عثمان: بدأنا بإنشاء لجنة "طوارئ الكومبيوتر" للحد من المخاطر السيبرانية

أشار المدير العام ل​قوى الأمن الداخلي​ ​اللواء عماد عثمان​، إلى أنه "من ضمن الجهود المبذولة لمكافحة الجريمة الإلكترونية، بدأ العمل على إنشاء لجنة "طوارئ الكومبيوتر" (CERT Computer Emergency Response Team) وقد بدأنا بها في المديرية العامة لقوى الأمنِ الداخلي، للحدّ من المخاطر السيبرانية، وتأمين وسائل الحماية، ووضع خطّة طوارئ"، لافتاً إلى أنّ "الأمر يصبح أشدّ خطورة، عندما تتوخّى الإعتداءات والإختراقات، تحقيقَ أهدافٍ سياسيةٍ، كما يحصل لدى استهداف مجموعات متطرّفة أو إرهابية لمواقع رسمية أو لمواقعِ إدارة البنى التحتيّة والخدمات العامّة".

وأكّد اللواء عثمان، خلال مشاركته في الملتقى الثالث لمكافحة الجريمة الإلكترونية في ​بيروت​، أنّ "الجريمة السيبرانيّة باتت تقضُّ مضاجعَنا، لتستهدف الشباب والكبار والأطفال. كما أنّ عصابات الجريمة المنظمة قد استغلّت عولمة تبادل رؤوسِ الأموال وسائر الخدمات المصرفية الإلكترونية؛ لفتح مسارات جديدة للإحتيال المالي"، منوّهاً إلى أنّ "أساليبهم تطوّرت، وأصبح لديهم القدرة على التخفّي وبخاصّةٍ بعد استخدامهم متخصّصين في ​التكنولوجيا​ والقرصنة"، مبيّناً أنه "في المقابل، تولي قوى الأمن الداخلي مكافحةَ الجرائم المعلوماتية والإلكترونية أهميّةً خاصّةً، وهي لا تألو جهدًا في تعزيز قدراتها البشرية، وفي امتلاك التقنيّات المتطوّرة على هذا الصعيد".

وأوضح أنّ "بعض التجّار والمصارف تعرّضوا لعمليات قرصنةٍ إلكترونية، وقد تمكّن المجرمون من قرصنة البريد الإلكتروني، أو خلق بريد إلكتروني شبيه بالبريد الأصليّ لزبائن المصارفِ أو للتجّار المورّدين، وغير ذلك"، مركّزاً على أنّ "هذا الأمر أدّى إلى خسائر مادّية كبيرة. وبيّنت الإحصاءات أنّ هذه الجرائم قد ازدادت في السنوات الثلاث الأخيرة بشكل تصاعديّ، وازداد معها حجم الأموال المختلسة"، مشدّداً على أنّ "​مكافحة الجرائم​ الإلكترونية والمالية، تتطلب بذل جهودٍ مشتركةٍ ومنسّقةٍ، من قبل أجهزة الدولة، ومن قبل القطاع الخاصّ، ولاسيّما القطاع الماليّ والمصرفي، لذا فإنّ تبادل الخبرات والمعلومات، يُعدّ عنصراً أساسياً في إنجاح التعاون لمكافحة هذه الجرائم، فضلاً عن تعزيز الوعي والتدريب، إضافةً إلى ضرورة التعاون الدّولي".

من جهته،استقبل قائد الجيش العماد جوزف عون في مكتبه في اليرزة، سفير لبنان في واشنطن غابي عيسى على رأس وفد مرافق، وتناول البحث الأوضاع العامة، ثم استقبل القاضي المتقاعد رشيد مزهر. 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome