×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الثلاثاء, 16 كانون2/يناير 2018

الراعي: القدس مدينة مفتوحة للديانات الثلاث

كتبه  المحرر

أعلن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي من المطار قبيل مغادرته إلى القاهرة للمشاركة في مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس ان "القدس مدينة مفتوحة للديانات الثلاث، فلا أحد يقبل بأن تعطى القدس لونا معينا، وخصوصا اليوم، وهو اللون اليهودي أو التهويدي".

تعميم من الحريري لجميع الإدارات العامة... 

وفيما يلي نص التعميم:

"نصّ القانون رقم 28 تاريخ 10/2/2017 (الحق في الوصول الى المعلومات) في المادة السادسة منه على ما يلي: "تنشر الأسباب الموجبة مع القوانين والمراسيم على مختلف أنواعها في الجريدة الرسمية بواسطة الجهة المناط بها صلاحية النشر أو صلاحية الاصدار"، ولما كان الأمر الذي يستفاد منه ضرورة ضم الأسباب الموجبة لكل مشاريع القوانين ومشاريع المراسيم على مختلف أنواعها قبل توقيعها تمهيداً لنشرها في الجريدة الرسمية، وحيث أنه قد لوحظ أن العديد من الإدارات العامة لا تقوم بضم الأسباب الموجبة لمشاريع المراسيم عند إيداعها المديرية العامة لرئاسة مجلس الوزراء، لذلك، يطلب الى جميع الإدارات العامة، ضرورة ضم الأسباب الموجبة لمشاريع القوانين ومشاريع المراسيم على اختلاف أنواعها تحت طائلة إعادتها الى الإدارة المعنية".

برّي: لمقاطعة إدارة ترامب... وهذا ما كشفه!

أشار رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ الى "أننا اليوم نواجه نتيجة ​الاحتلال الاسرائيلي​ الممتد منذ العام 1967 وحتى اليوم بمصادقة ​الكنيست الاسرائيلي​ بداية الشهر الحالي على قانون ​القدس​ الموحدة الاسرائيلية الذي يمنع أي حكومة اسرائيلية من التفاوض على أي جزء من القدس إلا بعد موافقة غالبيته، ونحن نستمر بالجدل البيزنطي العربي حول أيهما قبل وأيهما بعد وفي أي عاصمة ستكون القمة. وكنا نرى ونسمع ونلمس إتجاهات الأمور ونكتفي دائماً بالخطابات والبيانات والاستنكار وانشاء الصناديق ونحرق الوقت".

واعتبر بري في كلمة ألقاها في المؤتمر الـ13 لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي المنعقد في طهران، أن "الحل يكاد يُضيع كل شيء لولا بطولات الشعب ال​فلسطين​ي المقدسي الذي يواجه الاحتلال المدجج بالسلاح بصدره وقبضاته وقد قُتل منذ قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ الى اليوم العشرات وأصيب أكثر من 1000 بجراح واعتقل المئات بينهم نساء واطفال".

وأكد أنه "يجب أن لا ننكر على شعوبنا تحركها التضامني مع ​الشعب الفلسطيني​ وعلينا أن نعترف أن مختلف أنماط أنظمتنا نجحت في تبريد ردود أفعال الشعوب والتزمت بعمليات تطبيع في العلن والسر والسير في اتفاقيات مع اسرائيل المتنكرة لكل الاتفاقيات والأعراف والقوانين".

ولفت الى أنه "فشل التطبيع وانتصرت مقاومة شعبنا وسننتصر اليوم لو أدرنا إرادة شعوبنا، ومن يقف خلف الاحتلال بكل عضلاته لن يفيده شيء وحول فسلطين الى معتقلاً كبيراً وعلق الشعب على الصليب، وذلك يحتاج ليس فقط الى دعاء بل شيئا من المساعدة"، داعياً الى "أوّلاً، نقل السفارات الاسلامية من ​واشنطن​ ومقاطعة ادارة ترامب حتى الرجوع عن قراره. ثانياً، وقف كل المفاوضات المتصلة بما يوصف بعملية السلام حتى صدور اعلان وقف ​الاستيطان​ والتزام قرار ​مجلس الأمن​ 2234".

وأضاف: "ثالثاً، إصدار دولنا لإعلان واضح ولا رجوع عنه بالاعتراف بدولة فلسطين عاصمتها القدس. رابعاً، دعم مقاومة الشعب الفلسطيني بكل انواعها واشكالها حتى تحقيق امان هذا الشعب وتقرير المصير واقامة الدولة المستقلة. خامساً، إلغاء اتفاق ​أوسلو​ وليس الدوران حوله، والغاء كل الاتفاقيات مع اسرائيل واغلاق السفارات الاسرائيلية في العواصم العربية والاسلامية. سادساً، الرفض المطلق لكل مشاريع ​التوطين​ واستبدال الأراضي أو الوطن البديل. وسابعاً، إنشاء صندوق برلماني شعبي لدعم بناء المؤسسات الفلسطينية في القدس".

الى ذلك، شدّد بري على أن "كل ما يتقدم يتوقف على بناء تفاهم فسلطيني فلسطيني راسخ من دون شروط سوى التمسك ب​السلاح الفلسطيني​ حتى جلاء الاحتلال وفك الحصار عن غزة، وبناء تفاهمات اسلامية اسلامية"، مشيراً الى أن "توقيع عقوبات جديدة على شخصيات ايرانية أمر لن يؤدي إلا الى المزيد من التوترات الاقليمية والدولية".

وكشف بري أن "إسرائيل ستبدأ نهاية الشهر الجاري بناء حائط على الحدود الجنوبية مع لبنان مجتازة نقاط التحفظ"، مشيراً الى أن "قوات اليونيفيل تبلغت بذلك". وأكد رفض هذا العمل، معتبراً أن "ذلك يندرج أيضاً في إطار تمرير صفقة العصر".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة