×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الإثنين, 25 كانون1/ديسمبر 2017

الراعي في عظة عيد الميلاد: التنوّع والحرية توأمان يشكّلان فرح اللبنانيِّين

كتبه  المحرر

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في عظة عيد الميلاد ان "الوحدة الوطنيّة ترتكز في لبنان على التنوّع، لذا تحتاج البلاد إلى تضافر جميع القوى وفقًا للنظام الديموقراطي، ولمفهوم المعارضة وممارستها، على أن يكون الهدفُ المشترك تعزيزَ المصلحة الوطنيّة العليا على أسس الميثاق والدستور".

ولفت الى ان لبنان "لا يتحمّل التفرّد في السلطة وإشغال المناصب، ولا الإقصاء لمكوِّن من مكوِّناته، ولا التقييد للحريات العامّة التي يقرّها الدستور، وفي طليعتها حرّية الرأي والمعتقد وبالتالي حرّية الإعلام والكتابة والتعبير"، مشيرا الى انه" ينبغي ضبط هذه الحريات وفقًا لأنظمتها والأخلاقيّة المهنيّة، فالتنوّع والحرية توأمان يشكّلان فرح اللبنانيِّين."

وختم الراعي: "يتجه فكرنا إلى كل المحرومين من أفراح العيد، لسبب أو لآخر، ونحيي كل الذين، وأنتم في طليعتهم فخامة الرئيس، قاموا بمبادرات متنوعة تجاههم شهدت لمحبة المسيح وزرعت الفرح والرجاء في قلوبهم. ونتطلع بأمل، مع الإخوة النازحين من سوريا والعراق، إلى اليوم الذي يعودون فيه إلى بيوتهم وأراضيهم ووطنهم، حيث ينعمون بكرامتهم ويحافظون على ثقافاتهم، فيخففوا العبء عن لبنان واللبنانيين المرهقين أصلا اقتصاديا ومعيشيا وإنمائيا. ويتجه فكرنا إلى الشعب الفلسطيني المتألم من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الرامي إلى تهويد مدينة القدس المقدسة ونزع الصفة المسيحية والإسلامية عنها، متحديا رغبة العالم كله وبخاصة محبي السلام، وكأنه يريد أن يقضي على القضية الفلسطينية وحلها بإنشاء الدولتين. نسأل المسيح الإله، الذي أشع بنوره في قلب الليل، ساعة ولد في بيت لحم، أن يسطع بنوره على الظلمات التي نعيش فيها ويبددها، راجين أن تتحقق في عالمنا كلمة أشعيا النبي: الشعب السالك في الظلمة، أبصر نورا عظيما. والسالكون في أرض الموت وظلاله أشرق عليهم النور. وإذ نجدد تهانينا القلبية وتمنياتنا لكم، يا فخامة الرئيس ويا أيها الحاضرون والمشاهدون، نهتف قائلين: ولد المسيح، هللويا". 

بعد القداس توجه عون والراعي الى الصالون الكبير للصرح حيث تقبلا التهاني من المشاركين في الذبيحة الإلهية.

حدث فريد في بكركي!

شهد الصرح البطريركي في بكركي حدثا فريدا من نوعه، عندما احتضن للمرة الاولى مئات الاطفال من مختلف المناطق اللبنانية ومن مختلف الطوائف والذين تعنى بهم جمعيات ومؤسسات خيرية، لمناسبة عيد الميلاد.

وسط أجواء من الفرح والأغاني الميلادية، وصل الاطفال الى بكركي وكان في استقبالهم إعلاميون وممثلون وفنانون والشخصيات الميلادية وفي مقدمها بابا نويل، وتولى أطفال كل جمعية تزيين شجرة ميلادية كانت مخصصة لهم.

وعلى وقع موسيقى الكشاف اللبناني دخل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي وجال على الاطفال وباركهم مرحبا بهم في بكركي.

البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ألقى كلمة اشاد فيها بأهمية هذا الحدث الذي يحصل للمرة الاولى في بكركي، كما تحدث عن معاني ولادة الطفل يسوع وفي مقدمها المحبة، مشددا على ان الاطفال هم مستقبل هذا الوطن وأن كل الجهود يجب ان تبذل كي يحققوا أحلامهم وطموحاتهم.

المسؤول الشرعي لداعش بقبضة أمن الدولة

تمكنت دورية من مكتب أمن الدولة في الهرمل من توقيف المسؤول الشرعي لتنظيم داعش اثناء تجوله في منطقة البقاع الشمالي.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة