×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017

المديرة الجديدة لليونسكو أودري أزولاي

كتبه  المحرر

 

فازت وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أزولاي الجمعة، برئاسة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، وذلك بإحرازها 30 صوتا في الدور النهائي مقابل 28 صوتا للمرشح القطري حمد بن عبد العزيز الكواري.

وكانت أزولاي، وهي ابنة مستشار ملك المغرب ووزيرة الثقافة الفرنسية السابقة، حققت المفاجأة في الجولة السابقة عندما فازت على المرشحة المصرية مشيرة خطاب بحصولها على 31 صوتا مقابل 25 صوتا. وفعلتها ثانية في الدور الختامي إذ أن حمد الكواري كان دائما في الصدارة منذ انطلاق السباق في 9 تشرين الأول/أكتوبر.

وعلى الرغم من أنها دخلت السباق في اليوم الأخير من إيداع ملفات الترشح، أي بتاريخ 15 آذار/مارس الماضي إلى جانب ستة مرشحين آخرين من أذربيجان والصين ومصر ولبنان وقطر وفيتنام، إلا أن أودري أزولاي تمكنت من فرض نفسها والصراع على الفوز حتى النهاية.

بعد توليها وزارة الثقافة في فرنسا عام 2016 دعمت بيان مدير متحف اللوفر في قمة السبع بطوكيو في 26 مايو / آيار 2016، كما قامت فرنسا والإمارات العربية بتنظيم مؤتمر دولي حماية التراث المعرض للخطر وتمويل عمليات الترميم.

كما أطلقت مبادرة دولية للتنوع الثقافي من خلال الكتب، وذلك بتمويل المكتبات التي توزع الكتب الصادرة بالفرنسية في الخارج وتشجيع الترجمة في حوض البحر المتوسط..

وأطلقت في فرنسا مبادرات لتشجيع حرية الإبداع وحماية حقوق الملكية الفكرية وغيرها من الحقوق في العصر الرقمي.

كما برزت أزولاي كعنصر نشط وفاعل في تشجيع الإبداع والحوار وتعزيز التعليم للجميع ومشاركة المتاحف والمعارض في العملية التعليمية مثل مهمة "متاحف القرن الحادي والعشرين" والتي أطلقتها في عام 2016.

يذكر أن أزولاي تجيد إلى جانب لغتها الأم الفرنسية كل من الإنجليزية والإسبانية بطلاقة. وهي متزوجة ولديها طفلان.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة