×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الجمعة, 24 تشرين2/نوفمبر 2017

المسرحي زياد عيتاني عميلا للكيان الصهيوني

كتبه  المحرر

اعلنت المديرية العامة لأمن الدولة ” انه بتاريخ 23/11/2017، تمكنت المديرية العامة لامن الدولة، من انجاز عملية نوعية استباقية في مجال التجسس المضاد، وأوقفت اللبناني المدعو زياد أحمد عيتاني، وهو ممثل ومخرج وكاتب مسرحي، من مواليد بيروت عام 1975، بجرم التخابر والتواصل والتعامل مع العدو الإسرائيلي وقامت وحدة متخصصة من أمن الدولة، بعد الرصد والمتابعة والاستقصاءات على مدار شهور داخل الأراضي اللبنانية وخارجها، وبتوجيهات وأوامر مباشرة من المدير العام اللواء طوني صليبا، بتثبيت الجرم فعليا على المشتبه به زياد عيتاني.

وفي التحقيق معه، وبمواجهته بالأدلة والبراهين، إعترف بما نسب إليه، وأقر بالمهام التي كلف بتنفيذها في لبنان، منها رصد مجموعة من الشخصيات السياسية رفيعة المستوى، وتوطيد العلاقات مع معاونيهم المقربين، بغية الاستحصال منهم على أكبر كم من التفاصيل المتعلقة بحياتهم ووظائفهم والتركيز على تحركاتهم .

كما اعترف بتزويدهم بمعلومات موسعة عن شخصيتين سياسيتين بارزتين، مشيرة الى انه سيتم الكشف عن هويتهما في بياناتنا اللاحقة.

كما كشف انه كان يعمل على تأسيس نواة لبنانية تمهد لتمرير مبدأ التطبيع مع إسرائيل، والترويج للفكر الصهيوني بين المثقفين.

كما كشفت المديرية انه قام بتزويدهم بتقارير حول ردود أفعال الشارع اللبناني بجميع أطيافه بعد التطورات السياسية التي طرأت خلال الأسبوعين الفائتين على الساحة اللبنانية.

واشارت المديرية العامة لأمن الدولة الى انه تتابع ملف الموقوف بإشراف القضاء المختص، وسوف يتم الكشف للرأي العام اللبناني مزيدا من التفاصيل في حينه”.

الارهاب يضرب ام الدنيا!

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن مجزرة مسجد سيناء التي راح ضحيتها 235 قتيلا و109 مصابين هي انعكاس حقيقي للجهود المبذولة في مواجهة الإرهاب، مؤكدا أن مصر سترد وبقوة على العملية.

السيسي قال في كلمة له، إن مصر تواجه الإرهاب نيابة عن العالم، وما حدث يهدف إلى إثناء جهودنا عن مواجهة الإرهاب، كما يهدف إلى تحطيم إرادتنا وهز ثقة المصريين، لكننا صامدون وسنستمر في محاربة الإرهاب.

وأشار إلى أن هذا العنف والإرهاب سيزيدنا إصرارا وسنرد عليه بقوة غاشمة، داعيا المصريين إلى التوحد في مواجهة الإرهاب، ومتعهدا بالثأر من منفذي الهجوم واستعادة الأمن والاستقرار.

وقال إن مخططا إرهابيا رهيبا لهدم ما تبقى من منطقتنا، ونحن سنواجهه بكل قوة.

إلى ذلك، أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي توجيهاته للحكومة بصرف تعويض مادي قدره 200 ألف جنيه لأسرة كل متوفى، و50 ألف جنيه لكل مصاب.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome