×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الثلاثاء, 25 تموز/يوليو 2017

النازحون في عرسال يفضلون جرابلس!

كتبه  المحرر

 

توجّه وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي الى عرسال، مُوفداً من رئيس الحكومة سعد الحريري، يُرافقه أمين عام الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير لتقديم واجب العزاء في استشهاد نائب رئيس بلدية عرسال السابق أحمد الفليطي، وللإطمئنان إلى أوضاع أهالي عرسال والنازحين السوريين في المخيمات

وإذ أعرب الوزير المرعبي عن حزنه وألمه لخسارة عرسال ولبنان قامة إنسانية ووطنية مثل الفليطي، أمل أن يتابع أهالي المدينة مسيرة الشهيد بحقن الدماء، وتجنيب عرسال و المنطقة الوقوع في أي مخطط مشبوه يُحاك ضد أهلها الطيبين، الذين فتحواابوابهم وقلوبهم امام اخوتهم النازحين من سوريا.

وثمّن المرعبي تضحيات الجيش اللبناني وجهود عناصره لحماية أهالي عرسال من الاخطار التي تحيق بها، داعياً النازحين السوريين الى التعاون معه لمنع تسلل اي كان من خارج المخيمات لمحاولة استخدامهم كدروع بشرية.

ونقل المرعبي عن النازحين السوريين الذين التقاهم في جولته شكرهم وتقديرهم الكبير لاهتمام الرئيس الحريري وأهالي عرسال ومجلس بلديتها بالأوضاع الإنسانية الحرجة التي يمرون بها، وبذل كل الجهودة الممكنة لمساعدتهم.

وقد سلّم النازحون السوريون الوزير المرعبي مذكرة تتضمن رغبتهم بالعودة الى بلدهم سوريا، فور توفر الامان والامان، و اذا لم يتوفر ذلك فإلى جرابلس في سوريا بالتنسيق مع الدولة التركية والامم المتحدة، في حال كانت الاوضاع الامنية تسمح بذلك.

تفكيك خلية نائمة على ارتباط ب"داعش"

في إطار عمليات الأمن الاستباقية ومتابعة الشبكات والخلايا الإرهابية من قبل شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، وخصوصا تلك المرتبطة بتنظيم "داعش"، تمّ رصد شبكة لتنظيم داعش عدد أفرادها 5، جميعهم من التابعية السورية ونطاق عملهم راوح ما بين مدينة بيروت ومحلة الدورة.

 وبتاريخي 17و18/7/2017، نفّذت قوة من الشعبة المذكورة عمليات دهم في بيروت والبقاع، أسفرت عن توقيف كامل أعضاء الشبكة، وهم كل من:

 - أ. ع. (مواليد عام 1992)

- ص. أ. (مواليد عام 1994)

- م. أ. (مواليد عام 1994)

- ع. أ. (مواليد عام 1996)

- ح. أ. (مواليد عام 1999)

 وبالتحقيق معهم، تبيّن أن المنسّق الرئيسي للشبكة هو الموقوف الأول ( أ. ع.) الذي اعترف بما يلي:

 - انتمائه إلى تنظيم داعش في سوريا ومتابعته دورات "شرعية" وعسكرية في الطيبة.

- انتقاله إلى منطقة الميادين للمشاركة في القتال في صفوف التنظيم.

- حضر إلى لبنان أواخر عام 2016 وتابع التنسيق مع كوادر تنظيم داعش في سوريا.

 - وذكر أنه طُلب منه منذ حوالي الثلاثة أشهر تجنيد أشخاص في لبنان لصالح التنظيم، ولهذه الغاية بدأ بالتنسيق مع أحد كوادر التنظيم في ريف حماه.

- ولفت الى أنه تمكن من تجنيد أربعة أشخاص يحملون فكر التنظيم وهم المذكورون أعلاه، وقام بإعلام المسؤول الأمني في التنظيم بذلك.

- وأشار الى أنه تم التحضير والتنسيق مع كوادر في تنظيم داعش بانتظار ورود التعليمات النهائية له ولمجموعته.

وأشارت قوى الامن الى أنهم أحيلوا جميعهم إلى القضاء العسكري المختص.

                                                                      

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة