×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

السبت, 28 تشرين1/أكتوير 2017

بري ابرق متضامنا مع وحدة اسبانيا

كتبه  المحرر

أبرق رئيس مجلس النواب نبيه بري الى رئيسة مجلس النواب الإسباني أنا ماريا باستور جوليان، مؤكدا الوقوف بجانب إسبانيا ودعم وحدتها.
وجاء في نص البرقية:
"بإسمي وبإسم مجلس النواب اللبناني نقدم دعمنا الخالص لإسبانيا الموحدة والقوية بمواجهة الأخطار والتحديات الناجمة عن الأحداث المتصلة بإعلان انفصال كاتالونيا عن اسبانيا الأم.
نؤكد وقوفنا الحازم لاحترام الدستور حفاظا على إسبانيا موحدة وقوية".

أكد وزير الطاقة والمياه ​سيزار أبي خليل​ أن "المنطق العام لوضع الاستراتيجيات الفرعية هي لتكوين الرؤية الشاملة وهذه الرؤية ستكون الرابط الاوضح بين الرؤية الاقتصادية الشاملة والخطط الاخرى"، مشيراً الى أن "تطلعاتنا تجاه الطاقة كانت مبنية على 4 اعمدة وهي تحسين الامن الطاقوي وتامين مصادر محلية، بناء بيئة مؤاتية للاستثمار والمنافسة بقطاع الطاقة، تحسين قيمة الانشطة الطاقوية للأجيال القادمة واداراة قطاعات الطاقة بشفافية ومسؤولية".

وشدد أبي خليل، في مؤتمر الطاقة الوطنية اللبنانية في البيال، على أنه "نحن الدولة الأولى أو من الدول الأول التي اعلنت عن نيتها المشاركة بمبادرة الشفافية بالقطاعات الاستراتيجية".

وأوضح أنه "ب​قطاع الكهرباء​ كنا قد وضعنا الخطط اللازمة فبدأنا بورقة ​سياسة​ الكهرباء التي عالجت كل القطاعات الفرعية بالكهرباء، أما بقطاع الانتاج فتم تحديد الحاجات المستقبلية وتم وضع خطة وتم تحديد وجهة تمويل هذه المشاريع"، لافتاً الى أنه "بقطاعات ​الطاقة المتجددة​ وضعنا هدف الوصول الى 12% من الانتاج وتم وضع خطط لحفظ الطاقة ورفع التحدي من 12% كانتاج الى 12% كمصروف".

واشار أبي خليل الى أنه "بموضوع تطبيق هذه الاستراتيجيات تم بناء معملين وضعا على الشبكة واظهرا تحسناً بالتغذية الكهربائية، وبقطاع النقل تم زيادة القدرة التحويلية بحوالي 1200 ميغاوات وهذه المشروع حصد نجاحات كبيرة".

وذكر أن "الاسبوع القادم تنتهي مهلة تقديم العروض لمناقصة مزارع انتاج الكهرباء ب​الطاقة الشمسية​".

كما شدد على "المشاريع المستقبلية التي سننفذها، وهي معمل دير عمار الثاني، اضافةً الى انشاء معملين جددين من القطاع الخاص بسلعاتا والجية، كما تم تكليف استشاري دولي للتعاون معنا بادارة هذا المشروع، وسيتم اعادة تاهيل ​معمل الزوق​ وزيادة معملين آخرين".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة