×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الإثنين, 07 آب/أغسطس 2017

تأكيد على دعم مطلق للجيش ضد الارهابيين

كتبه  المحرر

فيما يستقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في هذه الاثناء في القصر الجمهوري، السفيرة الأميركية لدى لبنان اليزابيت ريتشارد، كان وزير الخارجية جبران باسيل يؤكد من القاع أننا "جئنا اليوم لنقول لكم اننا نقف الى جانبكم".

وقال: "نحن لا نحتاج إلى إذن من أحد لتحرير أرضنا ومواجهة الارهاب التكفيري والمرحلة الآتية فيها الم وفرح وحرية واستقلال بوجه هذا الارهاب.

اجماع تام حول الجيش في معاركه ضد الارهاب!

أثنى وزير التربية مروان حمادة على معركة الجيش ضد الارهاب في جرود القاع ورأس بعلبك، متمنيا "نجاحها بشكل سريع وبأقل خسائر ممكنة فالجيش اللبناني قادر وحده على الانتصار وهو يتمتع اليوم بقدرات لم تكن لديه سابقا".

وردا على التساؤلات حول أهداف إحياء مصالحة الجبل واتهام الحزب الاشتراكي بتأييدها لمصالح انتخابية، أكد حمادة ان "مصالحة الجبل أهم وأكبر من أي كرنفال انتخابي، إلا أن بعض مناصري التيار الوطني الحر البعيد عن روحية الرئيس ميشال عون الجامعة أضفى على هذه المناسبة جو المنافسة بين الأحزاب المسيحية".

وقال: "النائب وليد جنبلاط يؤيد التوافق السياسي ومنفتح على جميع الافرقاء لا سيما القوى المسيحية الكبرى: التيار الوطني والقوات اللبنانية والكتائب لكنه لم يحدد تحالفاته بعد مع العلم أن هناك تحالفا تقليديا مع تيار المستقبل".

وحول سلسلة الرتب والرواتب وانعكاساتها الاقتصادية لا سيما على الاقساط المدرسية، أشار حمادة إلى أن "رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قد يقترح على الحكومة ارسال سلسلة قوانين تصحيحية للسلسلة وجمعها مع الموازنة لتفادي أي انعكاس اقتصادي سلبي للسلسلة"، كاشفا عن "اجتماع للجنة الاقتصادية الوزارية بعد ظهر غد الأربعاء لدرس هذه الانعكاسات والأرقام التي عرضها رئيس الجمهورية في الجلسة الوزارية الأسبوع الماضي".

بدوره، أيد عضو كتلة المستقبل النائب عاصم عراجي الجيش في معركته ضد الارهاب في جرود رأس بعلبك والقاع، وقال: "كلنا معه".

وأضاف: "خلال تواصلي مع الناس في البقاع والمناطق، لمست دعما كبيرا للجيش في معركته ضد الارهاب، فضلا عن الدعم السياسي له. وفخر لنا أن يحرر الجيش الأراضي اللبنانية كلها".

ودعا الدولة إلى "تقديم الدعم له لوجستيا ومعنويا لأن معركته المرتقبة صعبة جدا"، مؤكدا "دعم رئيس الحكومة سعد الحريري للمؤسسة العسكرية".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome