×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017

ترامب يدعو إلى فضح الدول الداعمة لجماعات مثل "حزب الله"!

كتبه  المحرر

إعتبر الرئيس الاميركي دونالد ترامب، ان الدول المارقة تُشكّل خطراً على الدول الاخرى وعلى شعوبها نفسها، وذلك في خطاب القاه امام الجمعيّة العامة للامم المتّحدة، التي يُخيّم عليها هذا العام التهديد النووي الكوري الشمالي ومصير الاتفاق النووي مع ايران.

وفي اوّل خطاب امام المنظّمة الدوليّة، حذّر ترامب اعداء الولايات المتّحدة من ان الجيش الاميركي "سيُصبح قريباً اقوى من ايّ وقت مضى".

وأوضح ترامب، انّه "طالما انا في هذا المنصب، فسأدافع عن مصالح اميركا وأضعها قبل ايّ مصلحة اخرى، ولكن مع وفائنا بالتزاماتنا ازاء دول اخرى، نُدرك انّه من مصلحة الجميع السعي الى مستقبل تكون فيه كلّ الدول ذات سيادة ومزدهرة وآمنة".

وأضاف: "أميركا تقوم بأكثر من مجرّد الكلام عن القيم المنصوص عليها في ميثاق الامم المتّحدة... لقد دفع مواطنونا الثمن الأغلى للدفاع عن حرّيتنا وحرّية دول كثيرة ممثّلة في هذه القاعة العظيمة".

وانتقد ترامب إيران بسبب سلوكها المزعزع للاستقرار، ووصفها بـ"النظام القاتل"، مندّداً بالاتفاق "المعيب" الذي ابرمته الدول العظمى معها في شأن برنامجها النووي، في مؤشّر جديد على عزمه على الغاء هذا الاتفاق او اعادة النظر به.

وتابع: " بصراحة، هذا الاتفاق معيب للولايات المتّحدة، ولا اعتقد انّكم رأيتم اسوأ ما فيه. صدّقوني، حان الوقت لأن ينضمّ الينا العالم بأسره، في المطالبة بأن توقف حكومة ايران سعيها خلف الموت والدمار".

وأشار ترامب الى انّه "سنوقف الإرهاب الإسلامي الأصولي، لأنّنا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره"، لافتاً الى انّه "حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل "القاعدة" و"حزب الله"".

 

 

 

قال الناطق باسم الجيش جوناثان كونرايسوس لوكالة فرانس برس، إنّ "اسرائيل اعترضت طائرة من دون طيّار من انتاج ايراني اطلقها حزب الله، من مطار عسكري في دمشق".

وأضاف ان الطائرة "أقلعت قبل 50 دقيقة من مطار عسكري في دمشق، بهدف الاستطلاع لحزب الله واخترقت المناطق الحدوديّة منزوعة السلاح في هضبة الجولان".

وتابع كونرايسوس: "تمّ استدعاء مقاتلات، لكنّه تقرّر اعتراضها بصاروخ من نوع باتريوت، وقد أصاب الطائرة وأسقطها".

وأوضح انّه "وفق تقديرنا، فقد سقطت الطائرة في منطقة الحميديّة في القنيطرة. وهذه ليست المرّة الاولى لمثل هذه المحاولات".

بدوره، أكّد الجيش الاسرائيلي في بيان، انّه "لن يسمح بايّ شكل من الاشكال، بخرق واقتراب عناصر ارهابيّة ايرانيّة او حزب الله او ميليشيات شيعيّة او جهاديّة، الى منطقة الحدود في الجولان".

وأضاف: "سيتحرّك الجيش في مواجهة أيّ تحرّك لمثل هذه العناصر بشكل قاطع وواضح"، مشدّداً على انّه "لن يسمح باقترابها من الحدود".

وأعلن الجيش الاسرائيلي حال التأهّب في المنطقة الشماليّة، تحسّباً لايّ تطوّرات قد تطرأ في المنطقة.

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة