×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الخميس, 05 تشرين1/أكتوير 2017

توقيف مفتعلي الشغب في صيدا

كتبه  المحرر

عقد مجلس الأمن الفرعي اجتماعا بحضور قادة الأجهزة القضائية والعسكرية والأمنية في محافظة لبنان الجنوبي، اضافة لرئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، تباحث فيه المجتمعون بالجريمة التي حصلت يوم الإثنين في مدينة صيدا - حي البراد على خلفية عمل المولدات الكهربائية وتوزيع المشتركين في أحياء المدينة، والتي تم على اثرها توقيف مطلق النار المدعو عمر شحادة والمشاركين بسرعة قياسية.

واتخذ المجلس الخطوات التالية:

اولا: "العمل على توقيف مفتعلي أعمال الشغب غير المبررة التي حصلت بعد إرتكاب الجريمة، وملاحقتهم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم، سيما وانه تم توقيف مرتكب الجريمة".

ثانيا:الطلب من المواطنين عدم الإنجرار في ردات الفعل وترك الموضوع الى الأجهزة الأمنية المختصة التي قامت وما زالت بالتنسيق مع القضاء المختص بمتابعة الموضوع وملاحقة المخالفين وتوقيفهم".

وطلب المجتمعون "من بلدية صيدا إعادة النظر بآلية عمل المولدات الخاصة في المدينة وفقا لقواعد واجراءات جديدة من شأنها أن تمنع مستقبلا حدوث أي إشكال أو نزاع بهذا الشأن".

الى ذلك، استخبارات الجيش أوقفت في عرسال المسؤول في "داعش" محمد توفيق الحجيري الذي شارك بخطف وقتل عسكريين ومدنيين.

وُجد الرقيب أول (ن.ح) من جهاز أمن السفارات والمفصول للحراسة في وزارة الخارجية في قصر بسترس، قرابة منتصف الليل داخل غرفة النوم المخصصة للحرس جثة مصابة بطلق ناري من مسافة قريبة لا تتعدى الخمسة سنتيمترات، وبيده مسدسه الأميري الذي رفعت عنه البصمات.

 وبعد كشف الأدلة الجنائية تبين أنه لم يتعرض للعنف وقد باشرت النيابة العامة التحقيقات لمعرفة الملابسات.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome