×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الثلاثاء, 08 آب/أغسطس 2017

علاقة لبنان بالكويت خارج بازار المزايدات

كتبه  المحرر

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري خلال اجتماع للمجلس الاعلى للدفاع أن الحكومة ملتزمة بتحرير الارض من الارهاب والتحالف ضده وأنها لن تتهاون في مكافحته.

وعرض اجتماع المجلس للأوضاع العسكرية والأمنية خصوصا في جرود عرسال ورأس بعلبك والقاع وتمّ اتخاذ التوصيات الضرورية. وأبقيت المقررات سريّة بحسب ما ينص عليه القانون.

وكان قد اجتمع رئيس الجمهورية واللواء عباس ابراهيم في أعقاب الجلسة.

اوضح رئيس مجلس النواب نبيه بري ردا على من ينادي بالحرص على العلاقات الكويتية - اللبنانية بما يلي :

 "ما من لبناني او جهة لبنانية تتنكر للكويت اميرا ومجلسا وشعبا واعمارا وتنمية وتضحية ومشاركة في الصمود. وللذي تخيله البعض قطيعة نقول قطعا لا وقد تمت معالجة الامور. فليطمئن ولسنا بحاجة لاي وفد رفيع".

رسالة شديدة اللهجة وتحذيرية من ريتشارد

ترددت معلومات انّ السفيرة الاميركية اليزابيت ريتشارد تُبلِّغ الى من تلتقيهم في جولتها «رسالة شديدة اللهجة تحذّر من مغبّة تنسيق الجيش اللبناني مع «حزب الله» او النظام السوري في معركته المرتقبة ضد «داعش»، تحت طائلة حرمان لبنان من مساعداته العسكرية».

وفيما اكتفى مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية بالاشارة الى انّ البحث بين رئيس الجمهورية ميشال عون وريتشارد، التي رافقها القائم بأعمال السفارة الاميركية الجديد ادوارد وايت، «تناوَل الاوضاع العامة في البلاد في ضوء التطورات الاخيرة، وموقف لبنان منها»، علم انّ ريتشارد جدّدت تأكيد مواقف بلادها الداعمة لاستقرار لبنان على رغم ما يجري من حوله من تطورات دموية ومأسوية واستمرارها في تعهداتها تجاه دعم القوى العسكرية والأمنية اللبنانية التي تخوض مواجهة صعبة مع الإرهاب.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome