×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الخميس, 09 تشرين2/نوفمبر 2017

عون: للتنبه من الشائعات المتكررة التي تؤذي البلد

كتبه  المحرر

انهى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المرحلة الرابعة من لقاءاته التشاورية.

وركز الرئيس عون خلال لقاءاته على الاهتمام بالوحدة الداخلية وبالوضع الامني والاقتصادي والمالي

وطلب من الهيئات الاقتصادية المساهمة بتوعية اللبنانيين، مشددا على اهمية تعزيز الوحدة الوطنية وضرورة التنبه للشائعات المتكررة والتي تؤذي البلد.

كما دعا امام زواره الاستمرار بالإجراءات الامنية والمالية لمنع اي محاولات لتوتير الاجواء او احداث اي ارتدادات اقتصادية .

وأكد ضرورة عودة الحريري الى لبنان للبحث معه قي أسباب الاستقالة لاتخاذ الموقف المناسب.

ونوه الرئيس عون بوعي القيادات على مختلف انتماءاتها وتجاوبها مع دعوات التهدئة، مبديا ارتياحه للمواقف الدولية التي صدرت عن دول شقيقة وصديقة والتي اكدت التضامن مع لبنان واستمرار الدعم على مختلف أنواعه.

من جهته، استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، في مكتبه قبل ظهر اليوم، وفدا من اتحاد المصارف العربية ضم رئيس مجلس الإدارة الشيخ محمد الجراح الصباح والأمين العام وسام حسن فتوح، وتم البحث في انعكاس التطورات السياسية الراهنة على القطاع المصرفي.

وفي هذا الإطار، نوه الوفد بقدرة المصارف اللبنانية على تجاوز الصعوبات والتحديات، كما وجه الوفد دعوة للواء ابراهيم للمشاركة في المؤتمر السنوي لإتحاد المصارف العربية الذي سيقام في بيروت بتاريخ 23 و 24 من الشهر الحالي

في سياق منفصل،نقلت وكالة رويترز، عن مسؤول في الحكومة اللبنانية، وصفته ب"الكبير"، قوله، ان "لبنان يعتقد أن السعودية تحتجز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وهو يتجه لدعوة دول عربية وأجنبية للضغط على الرياض لإعادته".

وأضافت الوكالة نقلا عن المسؤول الحكومي اللبناني :"لبنان يتجه إلى الطلب من دول أجنبية وعربية الضغط على السعودية لفك احتجاز رئيس الحكومة سعد الحريري. نحن نعتبر أننا لم نتسلم الاستقالة بعد وسعد الحريري لا يزال رئيس حكومتنا". 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome