×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الخميس, 20 تموز/يوليو 2017

عون:لوقف الحملات على الجيش!

كتبه  المحرر

أقر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، الترفيعات والمناقلات الديبلوماسية، ووافق على تعيين السفير هاني شميطلي أمينا عاما لوزارة الخارجية والمغتربين، والسفير غدي خوري مديرا للشؤون السياسية في وزارة الخارجية، والسفير كنج الحجل مديرا للشؤون الادارية والمالية في وزارة الخارجية أيضا. ودعا المجلس الى "وقف كل حملات التحريض ضد النازحين السوريين"، مشددا على "ضرورة التمييز بين الذين يرتكبون أعمالا مخلة بالأمن، وهؤلاء تتولى الاجهزة الامنية ملاحقتهم، والنازحين الآمنين الذين ينتظرون عودة الهدوء الى وطنهم للعودة اليه".

وخلال الجلسة، وجه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تحية الى الجيش "على نجاحه في المهمات الصعبة والدقيقة التي يقوم بها للمحافظة على الاستقرار والأمن في البلاد وحماية الحدود من الإرهابيين، داعيا الى وقف الحملات التي يتعرض لها، ومدينا في الوقت نفسه استغلال ورقة النازحين السوريين لمحاولة النيل من الاستقرار الامني وإثارة المشاكل.

وإذ ذكر رئيس الجمهورية بموقفه من إقرار مجلس النواب لسلسلة الرتب والرواتب، فإنه أشار الى أنه كان يتمنى لو كانت الموازنة أقرت قبل السلسلة لتحديد ايرادات الدولة وأبواب الإنفاق.

من جهته، اعتبر رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري أن إقرار السلسلة إنجاز للعهد وللحكومة ولمجلس النواب، وأعرب عن أمله في أن ينتهي درس الموازنة في لجنة المال والموارنة النيابية خلال الأسبوعين المقبلين، بحيث يعمد مجلس النواب الى درسها وإقرارها خلال الأسابيع القليلة المقبلة. ودعا الى التنبه لحملات التحريض التي استهدفت النازحين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أنها "تنعكس سلبا على الاستقرار العام في البلاد". ولفت الى أن موضوع مساعدة النازحين سيكون من ضمن المواضيع التي سيبحثها مع المسؤولين الاميركيين خلال زيارته للولايات المتحدة الاميركية، وذلك بهدف معرفة ما سيؤول اليه الوضع في سوريا، "والذي نأمل أن ينتهي بأسرع وقت ممكن، ولا سيما أن النازحين يريدون العودة الى بلادهم اليوم قبل الغد، ونتمنى أن يتحقق لهم ذلك وتسمح الامم المتحدة لهم بالعودة الآمنة الى اراضيهم".

وكان سبق الجلسة خلوة بين عون والحريري، تم خلالها تداول المواضيع المدرجة على جدول الاعمال.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة