×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الخميس, 30 تشرين2/نوفمبر 2017

عون وماتاريلا أكدا أهمية المحافظة على استقرار لبنان

كتبه  المحرر

إفتتح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مؤتمر "حوارات المتوسط 2017 MED"، وألقى كلمة قال فيها: "يعقد هذا المؤتمر تحت عنوان حوارات المتوسط، وفي عنوانه رؤية واستشراف واعتراف بأن الحوار صار ضرورة ملحة وبأنه طريق الخلاص مما يتخبط به عالمنا اليوم، وخصوصا الارهاب المتنقل الذي لا يعرف حدا ولا حدودا. لذلك اخترت لكلمتي، موضوع الإرهاب، أسبابه الحقيقية وسبل المعالجة".

أضاف: "إن الإرهاب، من حيث هو عنف ممنهج تقوم به مجموعات مسلحة لتغيير واقع، أو فرض معادلات جديدة غالبا ما تكون أسوأ من الموجود، ليس مستحدثا، وقد عرفه العالم في مختلف الحقبات، وبأوجه متعددة. ولعل الإرهاب الذي يضرب عالمنا اليوم هو أكثرها خطورة لأنه أوسعها انتشارا، وأحدثها سلاحا. فكيف نشأ وكيف تطور وكيف توسع حتى طاول تهديده كل دول العالم؟"

كذلك، عقد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في مقر الرئاسة الإيطالية اجتماعا مع نظيره الايطالي سيرجيو ماتاريلا.

 وتناول اللقاء مختلف التطورات الاقليمية والدولية، وأكد أهمية المحافظة على الاستقرار والسلام في لبنان.

 واكد الرئيس الايطالي استمرار دعم بلاده للبنان على مختلف الصعد اقتصاديا وتربويا وعسكريا من دورات تدريب للضباط والعسكريين في ايطاليا وتبادل للخبرات في هذا المجال، وشدد على استمرار المشاركة الايطالية في "اليونيفيل".

 وشكر الرئيس عون للرئيس الايطالي دعم بلاده للبنان، ووجه له دعوة لزيارة لبنان، فشكره ماتاريلا واعدا بتلبيتها.

من جهته،أكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل الذي يرافق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في زيارته الى ايطاليا أن لبنان أخذ دعماً لاستقراره.

وقال عبر "تويتر": "اخذنا دعماً جديداً لاستقرار لبنان من الرئيس الايطالي ومن صديقي وزير خارجية ايطاليا حول عودة النازحين الآمنة والكريمة قبل الحل السياسي وخلاله".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome