×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017

لا احد يستطيع عرقلة اجراء الانتخابات في موعدها...والكل يؤكد!

كتبه 

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمام وفد لقاء الأحزاب والقوى الوطنية أنه "لا أحد يملك القدرة على تعطيل الانتخابات النيابية التي ستجري في موعدها".

من جهته، نوّه وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان بأن "حصة النساء في المجلس الإقتصادي والاجتماعي ستبلغ نسبة 17% ما يشكل أمراً جيداً، علماً أن المساعي مستمرة لزيادة هذه النسبة في مؤسسات الدولة كافة، وصولاً إلى تحقيق الكوتا النسائية المطلوبة في المجلس النيابي والواجب أن تبلغ نسبتها 30% كحد أدنى".

ولفت في تصريح اليوم، إلى أن "الانتخابات النيابية ستجرى في موعدها وهناك بحث جدي مع شركات معلوماتية لاحتساب الاصوات والامور الادارية اخذت مجراها الطبيعي"، مشيراً الى أن "البحث الجاري بالنسبة إلى البطاقة البيومترية أو التسجيل المسبق يأتي في إطار البحث بين الأطراف لأخذ آرائهم وعرض الموضوع في ما بعد على الحكومة في حال تم التوافق عليه، أمّا المطروح على مجلس الوزراء اليوم فهو محصور بالاعتمادات المطلوبة لإجراء الإنتخابات".

الى ذلك، حذرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، عبر حسابها الرسمي في موقع "تويتر"، جميع المواطنين من قبول أي طلب صداقة من شخص مجهول.

 وجاء في التحذير: "يرجى عدم قبول أي طلب صداقة عبر مواقع التواصل من شخص مجهول قد يكون هدفه استدراجكم لفتح webcam وتصويركم بغية ابتزازكم".

من جانبها، نشرت صحيفة "واشنطن بوست" تقريراً لمديرة مكتب بيروت "ليز سلاي" عن الجريمة التي راحت ضحيتها الشابة ريا الشدياق، ابنة الـ26 عاماً، بعد تعرضها للاغتصاب والخنق بواسطة كيسا بلاستيكيا، والتي اعترف الناطور الذي يعمل في منزل العائلة، سوري الجنسية، بارتكابه هذه الجريمة.

 وقد تفاقمت ردود الفعل السلبية ضد السوريين في جميع أنحاء لبنان، مما كشف عن توترات حادة نتيجة الانقسامات الطائفية.

 وتابعت الصحيفة ان التوترات بين اللبنانيين واللاجئين السوريين تعود لشهور قبل وفاة الشدياق.

 وختمت "واشنطن بوست" بالإشارة الى "مخاوف من ان يؤدّي الوجود السوريين في لبنان الى صراع اهلي في بلد يعدّ رهينة ابدية للخلافات الطائفية. لا احد ينسى التدفق الآخر للاجئين، وهم الفلسطينيون الذين ساعد وجودهم على تغذية الحرب الأهلية التي امتدّت 15 عاماً بين المسلمين والمسيحيين منذ 30 عاماً".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Threesome