×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الثلاثاء, 01 آب/أغسطس 2017

مفاوضات اللحضة الاخيرة بين المقاومة و "النصرة"

كتبه  المحرر

سكت أزيز الرصاص وأصوات القذائف في جرود عرسال، ليسمع صوت المفاوضات غير واضح المعالم حتى الآن. ففيما جرى الحديث عن أن الاتفاق سيشمل مغادرة أمير "فتح الشام" في القلمون أبو مالك التلي مع عدد من المسلّحين وعائلاتهم إلى إدلب، مقابل إطلاق "فتح الشام" أربعة أسرى لـ "حزب الله"، ثلاثة منهم أسروا في تشرين الثاني عام 2015 وهم حسن نزيه طه، محمد مهدي شعيب، موسى كوراني، ومحمد جواد ياسين الذي خُطف منتصف آب الفائت، مع استعادة الحزب لعدد من جثامين مقاتليه، وتفكيك مخيّم وادي حميّد بالكامل بعد نقل المسلّحين وعائلاتهم، ليتسلّم الجيش اللبناني المنطقة. قبل أن يضاف في الساعات الماضية إلى التسوية طَرح خروج مسلّحين "إسلاميين" سوريّين وفلسطينيّين ولبنانيّين من مخيم "عين الحلوة" إلى إدلب.

وقالت مصادر مطلعة على المفاوضات أنّ أمير "فتح الشام" ("جبهة النصرة" سابقاً) في القلمون أبو مالك التلي، وضمن صفقة التفاوض، طلب إطلاق 10 موقوفين سوريين بقضايا إرهابية من السجون اللبنانية .

ووفق مصادر متابعة، وافق القضاء العسكري على إطلاق 4 منهم أُوقفوا منذ عامي 2014 و 2015، وبعد ذلك، في قضايا إرهابية فُهِم أنّها ثانوية (ليست تفجيراً أو قتلاً)، إلا أنّ عملية إطلاق الموقوفين لم تتمّ بعد.

وكشفت المصادر أنّ ضغوطاً كبيرة تُمارس من "النصرة"، واصراراً كبيراً لإطلاق الموقوفين الستة الآخرين، إلا أنّه حتى الساعة لا تقدم في هذا الموضوع.

العيد ال72 للجيش اللبناني.

لمناسبة عيد تأسيس الجيش الـ72، أقيم احتفال المركزي في الكلية الحربية في #الفياضية.وشارك في الاحتفال كل من رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس الحكومة سعد الحريري، ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير الدفاع يعقوب الصراف، وعدد من السياسيين والمسؤولين العسكريين.

وفي كلمة، أكد عون أن "لا تراجع أمام الإرهاب بجميع وجوهه وتنظيماته، والجيش ومؤسساتنا الأمنية على جهوزية دائمة لمواجهته "، وتوجه إلى العسكريين بالقول: " نجحتم في تفكيك الكثير من شبكات الإرهاب، ونتطلع الآن إلى قواتنا المسلحة المتأهبة لتحرير ما تبقى من أرض مستباحة والكشف عن مصير رفاقكم المخطوفين ".

وتابع: "الأخطار التي تتهدد الوطن كثيرة وعلّمتنا تجربة السبعينيات أن الوطن لا يبقى موحداً إذا شُلّ جيشه فلا تسمحوا لحملات التشكيك بالنيل من معنوياتكم"، مضيفاً "الجندية ليست وظيفة إنما رسالة؛ فعندما يواجه الجندي الخطر بصدره، لا يفعل ذلك طمعا براتب أو برتبة، بل حماية لأرضه وأهله حتى ولو كلفه ذلك حياته".

وفي هذه المناسبة،نشر رئيس مجلس النواب نبيه #بري صورة في صحفته عبر "فايسبوك" يظهر فيها باللباس العسكري في مخيم للتدريب العسكري للجيش اللبناني.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة