×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الخميس, 27 تموز/يوليو 2017

وقف اطلاق النار في جرود عرسال!

كتبه  المحرر

دخل وقف إطلاق النار بين مجاهدي حزب الله ومن تبقى من مقاتلي ما يسمى جبهة النصرة حيز التنفيذ الساعة السادسة صباح اليوم الخميس على كل جبهات القتال في جرود عرسال.

يأتي ذلك بعد أن نجح الوسيط اللواء عباس إبراهيم في إتمام اتفاق مع “جبهة النصرة” يقضي بوقف إطلاق النار وخروج عناصر النصرة وعوائلهم إلى إدلب، وسيذيع اللواء إبراهيم نص الاتفاق في وقت لاحق اليوم.

يذكر أن العملية العسكرية على الحدود السورية اللبنانية لتطهير منطقة جرود عرسال اللبنانية والقلمون السوري من الجماعات التكفيرية انطلقت، الجمعة الماضية.

وتمكن مجاهدو المقاومة اللبنانية من تطهير معظم جرود عرسال، وفقدت جماعة “جبهة النصر” معظم معاقلها وبقيت محصورة في كيلومترات قليلة.

في اليوم الرابع له في الولايات المتحدة، زار رئيس مجلس الوزراءالحريري والوفد المرافق عضو الكونغرس الاميركي داريل عيسى في مكتبه في الكونغرس واجتمع معه في حضور اعضاء لجنة الصداقة اللبنانية الاميركية التي تضم كلا من شارلي كريس ،دارين لحود وديبي دينغل.

بعد الاجتماع قال الريئس الحريري: "كل الكلام والمفاوضات كانت مهمة، وان شاء الله تكون الامور ايجابية بالنسبة للمصارف وللبنانيين، لانه في نهاية المطاف المصارف تحمي حسابات اللبنانيين وهذا ما نهتم به".

سئل: هل هناك استجابة لمطلبكم بان تكون العقوبات محددة وليس شاملة؟

اجاب: "برأيي انه حتى اذا قرأنا النص الجديد المكتوب قفد اخذ بعين الاعتبار هذا الامر ونحن نعمل على ان يكون محددا اكثر".

سئل: هل المشاريع قابلة للتعديل؟

اجاب: "ان شاء الله".


من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية خلال زيارة لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى الولايات المتحدة إن واشنطن ستقدم مساعدات إضافية للبنان حجمها 140 مليون دولار لمساعدة اللاجئين السوريين والمناطق التي تستضيفهم.

يدعم البنية التحتية
وأضافت وزارة الخارجية أن المساعدات الإضافية تعني أن الولايات المتحدة قدمت للبنان أكثر من 1.5 مليار دولار كمساعدات إنسانية منذ بدء الصراع السوري عام 2012 قائلة «نشجع المانحين الآخرين على الانضمام لنا في توفير مساعدات إنسانية إضافية للمتأثرين بالأزمة السورية بما في ذلك الوفاء بالتزامات جرى التعهد بها من قبل».

وستستخدم الأموال الأمريكية لتوفير الغذاء والمأوى والمساعدة الطبية للاجئين السوريين والمناطق اللبنانية المضيفة. حيث أوضحت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أن المال سيدعم أيضا مشاريع البنية التحتية للمياه والصرف.

1.5
مليون لاجئ
ويستضيف لبنان 1.5 مليون لاجئ سوري فروا من الصراع المستمر منذ أكثر من ست سنوات بسوريا ويشكلون الآن نحو ربع سكان البلاد.

وقالت الحكومة اللبنانية في خطة الاستجابة للأزمة 2017-2020 إنها بحاجة إلى 2.8 مليار دولار للتعامل مع تحديات استضافة لاجئين.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الأسبوع الحالي بعد اجتماعه بالحريري إن الولايات المتحدة ستواصل دعمها للجيش اللبناني في حربه للحيلولة دون اكتساب تنظيم داعش وجماعات متشددة أخرى موطئ قدم داخل البلاد.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة