×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

السبت, 09 آب/أغسطس 2014

ظلال الأرز في وادي النيل - فارس يواكيم

كتبه  ميسا سليمان

 


"ظلال الأرز في وادي النيل" كتاب لفارس يواكيم، لبناني ولد في مصر، وحمل في قلبه، كما والده، حبين كبيرين، للقاهرة وبيروت

هو سيد النص المسرحي الذي لمع نجمه مع الراحل "شوشو"، وكتب له معظم مسرحياته . صدر الكتاب عام 2009 عن دار الفارابي، وتناول فيه سيرة عدد من الشخصيات اللبنانية التي عاشت في مصر، وساهمت بشكل فعال في الحياة الثقافية والاعلامية فيها، خصوصاً في الربع الأخير من القرن التاسع عشر وطوال القرن العشرين. ومن هذه الشخصيات من لا يعرف البعض انها لبنانية أو من أصول لبنانية .

تاريخ السينما والثقافة المصرية، خاصة في أعوامها الاولى وفي عصرها الذهبي، يحمل بصمات لبنانية شابة وجميلة

كتابات يواكيم عن البلدين ليست بالسطحية، بل عميقة وضاربة في التاريخ الحديث أباً عن جد، إذ أنه هو وعائلته ولدوا وعاشو في مصر

ركّز الكاتب كثيراً على الثقافة والإعلام والفن، لكنّه غيّب أسماء مهمة وكبيرة مثل فايزة أحمد وصباح ونجاح سلام

بينما تناول أسماء كثيرة في الفن والمسرح والإعلام والصحافة، أمثال بديعة مصابني، وجورج أبيض، ويوسف شاهين، فؤاد حداد، مي زيادة، وغيرهم كثير.

ويبدو أن تجاهل الكاتب لعدد من الأسماء ليس مقصودا، اذ أنه على الأرجح لا يمكن حصر الحضور اللبناني  في مصر في كتاب من 270 صفحة

اذن، كتاب "ظلال الارز في وادي النيل: لبنانيون في مصر" هو حكاية أثيرة من حكايات الهجرة المضيئة في ليل هذا المشرق الطويل: إنه سيرة عدد من الشخصيات اللبنانية "الشوام" التي عاشت في مصر، وساهمت بفعالية في نهضة الحياة الثقافية والصحافية فيها.

لبنانيون هاجروا لأجل الحرية والرزق فصنعوا النهضة، وسافروا هربا من الظلم والظلام، وحققوا التنوير والإبداع، في الماضي والحاضر والمستقبل

عسى أن نستعيد دوما هذه الصور، لأن دور اللبنانيين خصوصا، تنويري وإبداعي بامتياز في العالم العربي ككل. وهم انطلقوا في أرض الكنانة مصر حتى صح فيهم قول حافظ ابراهيم :

"ما عابهم أنهم في الأرض نثروا    فالشهب منثورة مذ كانت الشهب

رادوا المناهل في الدنيا ولو وجدوا   إلى المجرة ركبا صاعدا ركبوا

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة