الإثنين, 25 آب/أغسطس 2014

العلاقات المصرية اللبنانية: أرقام وحقائق

كتبه  إبراهيم الغيظاني

على الرغم من عمق العلاقات الاقتصادية بين مصر ولبنان، إلا أن الاضطرابات السياسية لا زالت تلقي بظلالها على إمكانات تطوير الاستثمارات المشتركة بين البلدين

يكتب إبراهيم الغيطاني

العلاقات الاقتصادية المصرية اللبنانية لها إرث تاريخي كبير، ويمكن القول إن بدايتها في العصر الحديث كانت في العام 1724 حيث أدت الانقسامات الدينية في كنائس الشام إلى نشاط تيار هجرة الروم الملكيين من دمشق وحلب وصيدا وزحلة نحو مصر، وتوالت حركة الهجرة حتى تجاوز عدد اللبنانيين في مصر 100 ألف مهاجر في أوائل القرن العشرين، وبلغت ثروتهم نحو مليار ونصف فرنك أي 10% من الناتج المحلي المصري حينئذ.

وامتدت العلاقات الاقتصادية منذ ذلك الحين إلى الآن، وتزايد حجم التبادل التجاري بين البلدين عبر العقود الماضية حتى قارب المليار دولار عام 2012، وزادات الاستثمارات المتبادلة بين البلدين حتى استطاعت لبنان أن تحتل المرتبة 14 من أصل 150 دول مستثمرة في مصر.

التبادل التجاري بين مصر ولبنان:

تطور حجم التبادل التجاري بين مصر ولبنان من 638 مليون دولار عام 2007 إلى نحو 929 مليون دولار عام 2012،  بنسبة زيادة 45.6%،  ثم تقلص في عام 2013 إلى 805.1 مليون دولار، كما زادت الصادرات المصرية إلى لبنان من 524 مليون دولار عام 2007 إلى 841 مليون دولار عام 2012، فيما بلغت الصادرات اللبنانية 88 مليون دولار عام 2012، وكانت تبلغ 114 مليون دولار 114 مليون دولار عام 2007، وعلى مدار الأعوام الماضية جاء ميزان التجاري لصالح مصر محققًا فائضًا 410 مليون دولار في عام 2007، وتضاعف إلى 753 مليون دولار في عام 2012  ([1]).

ورغم ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين، إلا أنها تمثل نحو 0.85% من حجم التبادل التجاري المصري مع العالم في عام 2013، والذي بلغ نحو 94.9 مليار دولار.

وتتنوع الصادرات المصرية إلى لبنان، وأهمها اللؤلؤ والذهب الخام وغيره من المعادن الثمينة، وحديد زهر وصلب، الأثاث والأدوات المنزلية، والمنتجات الزراعية وخاصة البطاطس والبصل والفراولة والمانجو، والمواد الغذائية، والمنظفات الصناعية، والصابون ومساحيق غسيل، والسيراميك، والرخام والجرانيت، والسجاد، والمنسوجات، والأجهزة المنزلية الكهربائية، والمستحضرات الصيدلانية، والزيوت العطرية واللدائن ومنتجاتها، والزجاج ومصنوعاته، ومنتجات الخزف، والنحاس ومصنوعاته، والوقود.

أما أهم واردات اللبنانية إلى مصر هي، خردة الحديد، والكتب والمطبوعات، وورق وكرتون، والثلاجات كهربائية، والتبغ خام، واللدائن الصناعية، ومستلزمات العبوات الزجاجية، والتفاح، والمنتجات الكيماوية، والآلات والمراجل، والأفران، والمولدات ([2]).

جدول (1)

حجم التبادل التجاري بين مصر ولبنان (مليون دولار)

بيان

2007

2008

2009

2010

2011

2012

2013

الصادرات المصرية

524

458

421

430

942

841

694

الصادرات اللبنانية

114

127

75

201

67

88

111.1

حجم التبادل التجاري

638

585

496

631

1010

929

805.1

الميزان التجاري

410

331

346

229

874

853

582.9

المصدر: وزارة الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة المصرية، وجمعية الصداقة المصرية اللبنانية لرجال الأعمال  [3]

 الاتفاقات الاقتصادية بين مصر ولبنان:

تم توقيع 8 اتفاقيات خلال انعقاد اجتماعات اللجنة المصرية - اللبنانية المشتركة فى 17 يونيو/ حزيران 2010. وتضمنت الاتفاقيات عدة برامج تنفيذية ومذكرات تفاهم فى مجالات متعددة بين البلدين شملت القوى العاملة والسياحة والتربية والتعليم والتعليم العالى والبحث العلمى والتنمية الإدارية و الكهرباء والطاقة و الثقافة.وترتبط مصر ولبنان باتفاق ثنائي وفقًا للبرنامج التنفيذي لدعم التبادل التجاري بين البلدين (في إطار اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري بين الدول العربية)، وتـم التوقيع على هذا الاتفاق في سبتمبر / أيلول 1998، وبـدأ سريانه في مارس/ آذار 1999.

جدول ( 2)

الإطار التعاقدي بين مصر ولبنان

الاتفاقية

تاريخ التوقيع

اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجارى بين الدول العربية

1981

اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات

1996

اتفاقية تجنب الازدواج الضريبى

1996

اتفاق البرنامج التنفيذى لدعم التبادل التجارى

10 سبتمبر/ أيلول 1998

بروتوكول للتعاون الزراعى فى مجال الحجر الصحى الزراعى

يناير  كانون الثاني 2005

بروتوكول التعاون الزراعى فى مجال الحجر الزراعى

31 أكتوبر/ تشرين الأول 2007

مذكرة تفاهم حول التعاون فى مجال الاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة بين الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة فى جمهورية مصر العربية ومعهد البحوث الصناعية فى الجمهورية اللبنانية

31 أكتوبر/ تشرين الأول 2007

مذكرة تفاهم للتعاون فى مجال الخدمات البيطرية والحجر البيطرى

31 أكتوبر/ تشرين الأول 2007

مذكرة تفاهم فى مجال المعارض والأسواق الدولية والأسابيع التجارية

31 أكتوبر/ تشرين الأول 2007

اتفاق التعاون الإدارى المتبادل من أجل الوقاية من المخالفات الجمركية والبحث عنها ومكافحتها

31 أكتوبر / تشرين الأول 2007

مذكرة تفاهم حول تبادل الخبرات بين جهازى التحقيق فى الدولتين لأغراض تحقيقات مكافحة الإغراق والدعم والإجراءات الوقائية

31 أكتوبر / تشرين الأول 2007

البرنامج التنفيذى حول تبادل الخبرات بين جهازى التحقيق فى الدولتين لأغراض تحقيقات مكافحة الإغراق والدعم والإجراءات الوقائية

17 يونيو / حزيران 2010

مذكرة تفاهم للتعاون بين المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات فى لبنان فى الجمهورية اللبنانية والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة

17 يونيو/ حزيران 2010

برنامج تنفيذى لمذكرة التفاهم حول التعاون فى مجال الاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة

17 يونيو/ حزيران 2010

مذكرة تفاهم للتعاون بين بورصة بيروت والبورصة المصرية

17 يونيو/ حزيران 2010

مذكرة تفاهم للتعاون بشأن التأمين وإعادة التأمين

17 يونيو/ حزيران 2010

مذكرة تفاهم للتعاون فى مجال المراكز التكنولوجية

17 يونيو/ حزيران 2010

مذكرة تفاهم للتعاون فى مجال مراقبة الشركات

17 يونيو/ حزيران 2010

المصدر: العلاقات المصرية اللبنانية، الهيئة العامة للاستعلامات، متاح على الرابط التالي

http://www.sis.gov.eg/Ar/Templates/Articles/tmpArticles.aspx?CatID=139#.U866m7GDf1U

 

وقد تم تدشين أيضًا اتفاق عاون بين الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية واتحاد غرفة التجارة والصناعة والزراعة بلبنان، إضافة إلى اتفاق (التعاون العلمي والفنى) في مجالات المواصفات والمقاييس ومراقبة الجودة ومنح الشهادات المطابقة بين الهيئة المصرية العامة للتوحيد القياسي وجودة الإنتاج لمؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية.

مجالات تعاون أخرى بين البلدين:

الكهرباء:

وقعت مصر ولبنان  في 2008 اتفاقية مع لبنان على توريد 200 ميجاوات من الكهرباء عبر شبكة الربط الثماني، والتي تضم (مصر، ليبيا، الأردن، فلسطين، لبنان، سوريا، العراق، تركيا)، وقد تم بداية من 27 أبريل/ نيسان 2009 إجراء تجارب لتزويد لبنان بالطاقة الكهربائية بقدرة 40 ميجاوات جرى رفعها إلى 80 ميجاوات، على أن يتم زيادة هذه القدرات المنقولة حسب احتياجات الجانب اللبناني والاحتياطي المتاح للشبكة المصرية.

العمالة المصرية في لبنان:

اتخذت اللجنة العليا بين البلدين عددا من القرارات والإجراءات الكفيلة بتحقيق الاستقرار وتحسين أوضاع العمالة المصرية، وكان أبرز ما تم فى هذا الشأن، توحيد أسلوب التعامل مع كل من العمالة المصرية فى لبنان ، والعمالة اللبنانية فى مصر فى مجالات أسلوب العمل، والإقامة، والتأمينات.

السياحة:

تتطور الحركة السياحية اللبنانية إلى مصر، وقد صل عدد السائحين اللبنانيين إلى مصر نحو 20 ألف سائح سنويًّا ([4]).

الاستثمارات اللبنانية في مصر:

بلغ عدد المشروعات اللبنانية في مصر حتى نهاية يوليو/ تموز  2013 نحو 1134 مشروع برأس مال مصدر 3.576 مليار دولار، وبلغت المساهمة اللبنانية نحو 892 مليون دولار.

فيما كانت تبلغ في نهاية عام 2010 نحو 960 مشروع فقط، مما يعني أن الاستثمارات اللبنانية في مصر زادت بعد الثورة المصرية بنحو 174 مشروع جديد، ويحتل لبنان المركز الخامس عشر بين 150 دولة مستثمرة في مصر، وهو ما يعتبر مركزًا متقدمًا نسبيًّا أخذًا في الاعتبار أن لبنان بلد صغير من حيث المساحة وعدد السكان وليست دولة بترولية، ومن الدول التي تأتي في الترتيب بعد لبنان ما يلي: قطر (18)، ألمانيا (19)، الصين (25)، كندا (26)، تركيا (28)، اليابان (30)، الهند (35 )، روسيا الاتحادية (46)، كوريا الجنوبية (55).

ورغم ذلك يظل حجم الاستثمارات اللبنانية ضئيل، مقارنة باستثمارات دول أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، والدول الخليجية، ودول الاتحاد الأوربي.

وتعد قطاعات التمويل، والصناعة، والسياحة، والإنشاءات، والزراعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أهم القطاعات التي تستحوذ على اهتمام المستثمر اللبناني.

جدول (2)

الاستثمارات اللبنانية في مصر وفق القطاعات الاقتصادية منذ

( 1970 -2010)

                                                                                           (مليون دولار) 

الترتيب

القطاع الرئيسى

عدد الشركات المؤسسة

التدفق فى رأس المال المصدر

قيمة المساهمة اللبنانية

1

التمويلية

28

863.24

453.32

2

الصناعية

318

92.85

225.71

3

السياحية

53

158.09

28.43

4

الخدمية

353

91.83

25.68

5

الإنشائية

81

253.41

27.57

6

الزراعية

34

236.91

20.19

7

الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

58

50.34

10.64

الإجمالى                                                      788.53

المصدر: العلاقات المصرية اللبنانية، الهيئة العامة للاستعلامات، متاح على الرابط التالي

http://www.sis.gov.eg/Ar/Templates/Articles/tmpArticles.aspx?CatID=139#.U866m7GDf1U

ويوضح جدول (2) أن الاستثمارات اللبنانية في مصر تتركز في قطاع التمويل بنسبة مساهمة 57.4% من إجمالي الاستثمارات، يليه القطاع الصناعي بنسبة 28.6%، والسياحي بنسبة 3.6%.

وأهم الشركات اللبنانية العاملة في مصر، بنك لبنان والمهجر "بلوم مصر"، وبنك عودة (بنك القاهرة الشرق الأقصى)، وشركة يونيفرت مصر للمستلزمات الزراعية، وشركة بيلا دونا، وشركة BEST SELLER، وشركة انترستات للصناعات الورقية، والشركة العالمية للكابلات، وشركة الوادى القابضة، وشركة سانيتا للمنتجات الاستهلاكية، وشركة هابى للمنتجات السياحية، وشركة تلتاك مصر، والشركة المصرية الأمريكية لإنتاج الأدوات الصحية (ايديال ستاندرد)، وشركة قناة السويس للملابس الجاهزة، والشركة الوطنية للصناعات الجديدة، وشركة يونيباك النيل المحدودة، وشركة مغربى الزراعية، وشركة مصر لبنان للملابس الجاهزة (جونيور – ملتكس جروب)، وشركة الوادى لجدود الدواجن.

الاستثمارات المصرية في لبنان:

تتمثل أهم الاستثمارات المصرية في لبنان مساهمة مجموعة هرمس المصرية فى زيادة رأسمال بنك عودة اللبنانى بما يوزاى 450 مليون دولار لتملك نحو 20% من أسهم المصرف اللبنانى.

وتقوم شركة المقاولون العرب المصرية بتنفيذ بعض مشروعات الطرق والمرافق العامة فى لبنان، وذلك من خلال المناقصات التى تعلنها وزارة الأشغال العامة والنقل، ومجلس الإنماء والإعمار، وأيضاً بعض البلديات المحلية تبعاً لمناطقها.

كما تعمل عدد من الشركات المصرية هناك مثل  شركة مينا للاستثمار العقارى، فرع لشركة بافاريا – مصر فى لبنان، وفرع لمجموعة فالكون فى لبنان.

وكانت شركة أوراسكوم تيلكوم المصرية تعاقدت مع الحكومة اللبنانية (وزارة الاتصالات) فى منتصف شهر يناير 2009 على القيام بإدارة وتشغيل شركة ألفااللبنانية.

مسار العلاقات الاقتصادية بين مصر ولبنان بعد ثورة يناير 2011:

شهدت الأوضاع الاقتصادية في مصر بعد الثورة اضطرابًا كبيرًا، واختلت مؤشرات الاقتصاد الكلي، وساد جو غير جذاب للمستثمرين الأجانب، حيث ارتفعت درجة المخاطرة مع تزايد الاضطرابات السياسية، وكذلك فإن هناك ثمة عوامل أخرى أجلت من قرارت المستثمرين لضخ استثمارات بمصر، كارتفاع حالات النزاع بين المستثمرين والحكومة، ونقص الوقود للمصانع، وتزايد حركات الاحتجاج العمالية، و نقص السيولة الدولارية.

انعكست هذه العوامل ليست فقط على قرار المستثمر اللبناني، وإنما أيضًا حجم التبادل التجاري، وبعد الثورة شهدت العلاقات الاقتصادية نوعاً من التراجع، وتراجع حجم التبادل التجاري منذ عام 2011 حتى وصل إلى 805.1 مليون دولار عام 2013، ورغم ارتفاع عدد المشروعات اللبنانية بعد الثورة بنحو 174 مشروع، إلا أن المستثمر اللبناني مازال يستطلع الأوضاع السياسية والاقتصادية، بحثًا عن الاستقرار، من أجل مزيد من ضخ الاستثمارات إلى مصر ([5])

وختاماً، نقول إن العلاقات الاقتصادية اللبنانية المصرية ضئيلة مقارنة بحجم التبادل التجاري للطرفين مع دول العالم الأخرى، كما أن حجم الاستثمارات المتبادلة بين الطرفين ضئيلة أيضا مقارنة بحجم الاستثمارات المتدفقة إلى البلدين من الدول الأخرى، وهو ما يبرره أن كل منهما دول نامية تعاني من ضعف هياكل الإنتاج ونقص السيولة المحلية، وإن كان تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي في الدولتين سيدفع بحجم الاستثمارات المتبادلة بين البلدين.



[1]- جمعية الصداقة المصرية اللبنانية لرجال الأعمال : أهم المؤشرات الاقتصادية في لبنان ووتطور العلاقات التجارية  الاستثمارية بين مصر ولبنان ( القاهرة، جمعية الصداقة المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، سبتمبر 2013)

[2] - علاقات التجارة والإستثمار بين مصر و لبنان، سفارة لبنان في القاهرة، متاح على الرابط التالي

http://lebembassyegypt.org/bilateral-relations-lebanon-and-egypt/trade-and-investment

 

[3]

[4] - العلاقات المصرية اللبنانية، الهيئة العامة للاستعلامات، متاح على الرابط التالي

http://www.sis.gov.eg/Ar/Templates/Articles/tmpArticles.aspx?CatID=139#.U866m7GDf1U

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة