×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

الخميس, 30 حزيران/يونيو 2016

الأقصر، عاصمة السياحة 2016، تنتظركم في أماكن غير عادية

كتبه  محمد عبد الرحمن - رصيف22

تبحثون في الوقت الحالي عن أماكن جديدة ومثيرة لتستمعوا برحلة مميزة، لعلكم فكرتم في أوروبا أو أميركا. لكن في مصر أماكن رائعة، ومنها الأقصر، التي حصلت على لقب عاصمة السياحة عالمياً لعام 2016. إذ تحوي آثاراً تجمع حضارات وعصوراً مختلفة في مكان واحد، وتعدّ أكبر متحف مفتوح في العالم.

الأقصر، أكثر من اسم حظيت به، أطلق عليها "واست" أثناء الدولة الحديثة (1085 - 1567).

وقال هوميروس شاعر الإغريق إنها "مدينة المئة باب"، أما اسم الأقصر فجاء من العرب، وهو جمع الجمع لكلمة قصر، لكثرة ما شاهدوه فيها من صروح وأبنية شامخة.

"الأقصر تحتوي على أماكن كلاسيكية معروفة، وأماكن غير معروفة لدى غالبية السياح، وهذه الأماكن تجعل كل زيارة لك كأنها الأولى. فالأقصر يجب أن تزورها أكثر من مرة لتشاهد آثارها"، هكذا يلخص المرشد السياحي والمؤرخ والباحث في علم المصريات، بسام الشماع، الزيارة للأقصر.

معبد يجمع 5 حضارات

يقول الشماع: "معبد الأقصر يطلق عليه مجمع الحضارات لأنه يحتوي على مبانٍ ترجع إلى امنحتب الثاني، وهناك جزء لآثار ترجع للإسكندر المقدوني، وآثار مسيحية، وأخرى رومانية. بالإضافة إلى أثر إسلامي متمثل في ضريح  ومسجد أبي الحجاج الأقصري".

ويضيف: "من الأماكن المشهورة لدى السائح، معابد الكرنك، وهي أكبر معابد موجودة حالياً في العالم. ويحتوي، على سبيل المثال لا الحصر، على معبد للرب الأسطوري خونو، ومعبد للرب إي من رع".

مسلة "الكونكورد" في الأقصر

يوضح الشماع أن بعض الآثار التي سرقت، يوجد من بعضها نسخ أو مثيل مشابه ما زال في الأقصر. وهنالك مسلة من الغرانيت في البرّ الشرقي، مثل مسلة كليوباترا في باريس في ساحة الكونكورد، التي استحوذ عليها شامبليون في القرن التاسع عشر، ولا تزال تحتفظ برونقها وبريقها حتى الآن. لم تستطيع فرنسا تحمل نفقة نقل المسلتين فاكتفت بواحدة".

أماكن غير كلاسيكية

يشرح الباحث في علم المصريات الأماكن غير الكلاسيكية التي يجب أن تزورها في الأقصر فيقول: "منطقة وادي العمال، يطلق عليها أيضاً دير المدينة، فيه بقايا منازل للحضارة المصرية القديمة، كانوا يعيشون فيها بالإضافة إلى شكل الشوارع والأزقة".

ويشير إلى أنه في البر الغربي توجد مدينة هابوا، وفيها معبد الملك رمسيس الثالث، الذي يستحوذ على مساحة ضخمة جداً. ويمكن رؤية الكتابة على الصخور والأعمدة والمسلات بطريقة غائرة جداً.

في هذه المدينة سشتعر كأن جميع ألوان الآثار نقشت ورسمت أمس، بسبب احتفاظها بشكلها الأولي. وفي معبد المدينة، يوجد أكبر رسم تصويري في العالم. بعد انتصار رمسيس الثالث على أعدائه من رجال البحر المتوسط، أمر بنحت تسلسل للمعركة بداية من الهجوم حتى الانتصار، وكل ذلك بألوان مبهرة ما زالت تظهر حيويتها، بحسب ما يؤكد الشماع.

ويقول إن معبد الرامسيوم، يتميز بوجود بقايا تمثال رمسيس الثاني، الذي يزن ألف طن. فهو حجم غير طبيعي لتمثال واحد يتكون من مادة الغرانيت. بالإضافة إلى ذلك، يوجد معبد الدير البحري، الذي شيدتة الملكة حتشبسوت.

مقابر النبلاء محفورة في الجبال

يذكر  الشماع أن مقابر النبلاء كانت لحكام ورجال الدولة من العسكريين والمدنيين والكهنة وغيرهم من علية القوم. ونحتت داخل الصخر الرملي. ويرى أن هذه المقابر تعطي فكرة عن الطراز المعماري والألقاب والوظائف، التي تقلدها حكام الجنوب في مصر القديمة. ويوضح :"جدران مقابر النبلاء زينتها نقوش بارزة تصور مشاهد من حياتهم اليومية، والسير الذاتية لهم، ونقوش باللغة المصرية القديمة تحكي رحلات النبلاء نحو إفريقيا".

أسعار رخيصة مقارنة بأي مدينة أثرية أخرى

انبهرت شيما صالح، خلال زيارتها لمدينة الأقصر، بالآثار التي رأتها خلال رحلة العمل في المدينة، وبقيت فيها لأيام. فجذبتها روعة الآثار والمتاحف في المدينة. الأمر الذي جعلها تمضي في جولة لتصوير معالم المدينة الأثرية، تماثيل ومداخل المعابد.

وتقول لرصيف22، إن سكان المدينة يتعاملون ببساطة مع الزوار. وتضيف: "الأسعار رخيصة جداً هناك مقارنة بأي مكان سياحي آخر في العالم، يحتوي على هذه الكمية من الآثار. والمواصلات سواء كانت عامة أو خاصة موجودة بوفرة، ويمكنك استئجاره وسيلة نقل".

سعي حكومي لاستقبال الزوار

"نعمل حالياً على إعادة ترميم المقابر والمتاحف في منطقة الأقصر طبقاً للتقنيات العالمية، لنستقبل أكبر عدد من الزوار لمدينة الأقصر"، يقول محمود عفيفي مدير هيئة الآثار. ويضيف أن الدولة تحاول أن تستعيد نشاطها في الفترة الحالية، لكي تقدم كل الراحة للسائح.


رحلة للأقصر بمركب عائم

محمد عبدالمنعم، مسؤول في شركة متخصصة في السياحة بين القاهرة والأقصر وأسوان، يقول إن موسم السياحة في الوقت الحالي غير مكلف على الإطلاق لقضاء وقت ممتع في الأقصر، سواء في فندق يطل على النيل مباشرة أو من خلال رحلة في مركب عائم.

ويتابع: "خلال هذا الصيف تبدأ أسعار الغرف في فنادق ثابتة 5 نجوم من 800 جنيه مصري (95 دولاراً تقريباً) لمدة ثلاثة أيام شاملة الإفطار والعشاء، أما إذا كانت جولة لمدة 5 أيام بين الأقصر وأسوان بمركب عائم سيكون سعرها 1250 جنيهاً (135 دولاراً تقريباً). وستتم خلالها زيارة أبرز آثار الأقصر وأسوان، والأسعار تتدرج بحسب الخدمة والبرنامج السياحي".

ويشير عبدالمنعم إلى أنه أثناء وجودك في الأقصر، عليك أن تزور شارع السوق السياحي. فهو يشبه إلى حد كبير منطقة خان الخليلي في حي الحسين في القاهرة. ويقول: "ستجد ترحيباً من الباعة والتجار، بالإضافة إلى وجود مجموعة كبيرة من البازارات على يمين الشارع ويساره، تعرض تماثيل فرعونية بأحجام مختلفة، وأنواعاً من ورق البردى، والإكسسوارات ذات الطراز الفرعوني، وأصنافاً عدة من البخور والعطور المصرية".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة